06:20 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    بانوراما

    ماذا بعد إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 01

    ضيف الحلقة: طلال أبو ظريفة- عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

    تناقش الحلقة إبلاغ الولايات المتحدة الأمريكية، السلطة الوطنية الفلسطينية، رسمياً، بإغلاق مقر منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

    وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" فالت ان إدارة الرئيس دونالد ترامب ستعلن في الساعات القادمة عن إغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن

    واقتبست الصحيفة من بيان سيلقيه مستشار ترامب لشؤون الامن القومي، قوله: "ان امريكا ستقف دائما الى جانب حليفتها اسرائيل، وان قرار إغلاق المكتب جاء بسبب رفض الفلسطينيين الانخراط في مفاوضات ذات مغزى معها".

    وفي أول رد فعل على القرار الأمريكي دانت منظمة التحرير الفلسطينية ، قرار الإدارة الأمريكية إغلاق مكتب بعثة فلسطين في واشنطن، واصفة هذه الخطوة ب "الهجمة التصعيدية المدروسة التي سيكون لها عواقب سياسية وخيمة في تخريب النظام الدولي برمته، من أجل حماية منظومة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه".

    وقال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات في بيان صحفي، "لقد تم إعلامنا رسمياً بأن الإدارة الأمريكية ستقوم بإغلاق سفارتنا في واشنطن عقاباً على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائية الدولية ضد جرائم الحرب الإسرائيلية، وستقوم بإنزال علم فلسطين في واشنطن العاصمة، ما يعنى أكثر بكثير من صفعة جديدة من إدارة ترامب ضد السلام والعدالة. ليس ذلك فحسب، بل تقوم الإدارة الأمريكية بابتزاز المحكمة الجنائية الدولية أيضا وتهدد مثل هذا المنبر القانوني الجنائي العالمي الذي يعمل من اجل تحقيق العدالة الدولية".

    وكانت واشنطن تراجعت نهاية العام الماضي عن قرارها الخاص بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن وسمحت له بالعمل بقيود معينة، واشترطت بأن يكون عمل المكتب متعلقا فقط بالتوصل إلى "سلام دائم وشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

    عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير ففلسطين طلال أبو ظريفة قال أن قرار الإدارة الأمريكية هو "لعبة سياسية سخيفة، ويصب في صالح توفير الحماية لحكام إسرائيل، من المساءلة والمحاسبة على الجرائم التي ترتكبها في الأراضي الفلسطينية".

    واضاف في حديث عبر برنامج "بانوراما" أن "على الجانب الفلسطيني عدم الخضوع للضغوطات الأمريكية والرد بالتحلل من كل العلاقات مع الإدارة الأمريكية الحالية المنحازة لإسرائيل".

    وشدد على وجوب قيام السلطة الفلسطينية بالرد على هذا القرار عبر الانضمام إلى كل المؤسسات الدولية والبروتوكولات التي تتخذ الولايات المتحدة موقفاً منها، بما يشكل رد طبيعي على سياسة الإدارة الأمريكية".

     إعداد وتقديم فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    منظمة التحرير الفلسطينية: قطع أمريكا مساعداتها إفلاس أخلاقي وسياسي
    مصطفى البرغوثي: منظمة التحرير الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني
    منظمة التحرير الفلسطينية ترد على قرار تصويت الكنيست لـ"قانون القومية"
    فلسطين تستدعي رئيس بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, فلسطين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik