23:36 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    بانوراما

    اليمن: ماذا حققت مشاورات ستوكهولم

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة نتائج مباحثات ستوكهولم بين الفرقاء اليمنيين، التي عقدت على مدار أيام، واختتمت بتفاهمات غير مسبوقة بين الطرفين على أكثر من ملف.

    فقد أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، التوصل إلى اتفاقات عدة خلال مشاورات السويد بشأن اليمن، كاشفاً أن طرفي الصراع اليمني توصلا إلى اتفاق بشأن مدينة الحديدة ومينائها، يقضي بإخراج القوات من الميناء، ووقف إطلاق النار هناك.

    وأضاف المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي بستوكهولم أنه "كما توصلنا إلى تفاهم مشترك فيما يخص تعز، وهذا سيؤدي إلى فتح ممرات إنسانية وإدخال مساعدات".

    كما عبرعن سعادته بالتقدم الذي حققته المشاورات اليمنية، قائلا أن "مستقبل اليمن في أيديكم، لدينا فرص يجب اغتنامها… كانت محادثات صعبة لكننا حققنا نتائج إيجابية".

    كما ذكر أن العام المقبل سيشهد تبادلا للأسرى، مما سيسمح لآلاف اليمنيين بالعودة إلى أسرهم، كاشفاً أنه سيتم عقد جولة أخرى من المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في يناير/كانون الثاني المقبل.

    من جانبها،أعربت وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم، عن سعادتها بمشاركة المجتمع المدني اليمني في أعمال مشاورات السلام بالسويد، مؤكدة أن السويد ستشارك في ترأس مؤتمر لدعم اليمن.

    الخبير في الشأن اليمني، ياسين التميمي، اعتبر أن مشاورات ستوكهولم شكلت مؤشراً إيجابياً بالنمسبة للمبعوث الأممي إلى اليمن غريفيث، الذي فشل سابقاً في إحداث خرق في جدار الأزمة اليمنية، لكنه نجح في تثبيت ملف تبادل الأسرى، بالحد الأدني، وهو ما يفسح المجال لاعتبار أنه نجاح سجل له الأن.

    لكن التميمي، وفي حديث له عبر برنامج "سبوتنيك"، حذر من أن "الفشل في ملف سيتحول إلى فشل في إحراز تفاهمات في ملفات أخرى"، معرباً عن أمله في "أن يخرج الفرقاء باتفاق على الملفات التي تعكس حالة وجود ثقة تساهم في حل الخلافات التي تحيط بالملفات الأخرى".

    كما رأى أن الطرفان "ما زالا بحاجة إلى المزيد من إجراءات تعزيز الثقة، كشرط لتجديد المشاورات والتوصل إلى حلول لما تبقى من ملفات خلافية بين الفرقاء".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    المفاوضات, الحوثيين, مشاورات, مساعدات, وكالة سبوتنيك, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik