Widgets Magazine
11:02 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    انتقاد غير مسبوق للسعودية من مجلس حقوق الإنسان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تتناول حلقة اليوم ثلاثة مواضيع : تركيا ستبدأ ملء خزان سد إليسو على نهر دجلة في يونيو، انطلاق مناورات روسية تركية في البحر الأسود، انتقاد غير مسبوق للسعودية من مجلس حقوق الإنسان.

     قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده ستبدأ ملء خزان سد إليسو على نهر دجلة في يونيو / حزيران وذلك على الرغم من احتجاج العراق عندما بدأت أنقرة احتجاز المياه خلف السد لفترة وجيزة في منتصف الصيف الماضي كانت تركيا قد بدأت في ملء خزان السد في يونيو / حزيران الماضي، لكنها أوقفت ذلك مؤقتا بعد أسبوع بسبب شكوى العراق من نقص تدفق المياه في النهر في ذروة الصيف.

    ومنذ العام الماضي، أدى نقص المياه في العراق إلى اتخاذ إجراءات مثل حظر زراعة الأرز، ودفع مزارعين لهجر أراضيهم. وشهدت مدينة البصرة احتجاجات استمرت شهورا بسبب عدم وجود مياه صالحة للشرب. وعلى الجانب الآخر سينتج السد 1200 ميجاوات من الكهرباء لجنوب شرق تركيا

    وفي حديثه "لعالم سبوتنيك" قال د. طالب محمد كريم، الباحث والأكاديمي في الجامعة المستنصرية إن:

    "مشكلات الموارد المائية تعقدت في السنوات الأخيرة مما حذا بالجانب العراقي أن يعقد كثيرا من المؤتمرات والاستعانة بدراسة مراكز البحوث في سبيل الخروج من الأزمة المستقبلية"

    وأشار كريم إلى أن العراق يعتمد بدرجة كبيرة على المياه التي تأتي من نهر دجلة عبر تركيا. وخلصت الاجتماعات بين الجانبين إلى جزء مهم وهي أن القدرات التي يزود بها العراق باقية ولكننا في العراق لا نمتلك إدارة حقيقية لهذا الملف وهذا يحسب على الجانب العراقي أكثر من الجانب التركي.

    انتقاد غير مسبوق للسعودية من مجلس حقوق الإنسان  

    وجهت الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، انتقادا لاذعا للسعودية، مطالبة الرياض بالإفراج عن ناشطين حقوقيين. وجاء الانتقاد في بيان غير مسبوق، دعمته 36 دولة، بينهم أعضاء الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 28 دولة. وهذه المرة الأولى التي تكون فيها السعودية هدفا لانتقاد جماعي على هذا النحو منذ تأسيس المجلس في عام 2006.

    كما دعت أكثر من ثلاثين دولة بينها كل دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 السعودية للإفراج عن 10 نشطاء والتعاون مع تحقيق تقوده الأمم المتحدة في جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول.

    وفي تعليق من السعودية لعالم سبوتنيك قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي عبدالله العساف:

    "إنه من المؤسف أن يعاد الحديث في قضية خاشقجي مجددا، خاصة بعد إصدار السعودية لثلاثة بيانات وأوضحت ملابسات القضية وأن الخطأ الذي حدث كان خطأ افراد ومن المعيب أن يحسب هذا الخطأ على دولة بأكملها بحجم المملكة العربية السعودية."

    وأضاف العساف لراديو "سبوتنيك" أنه من ارتكب خطأ تتم محاسبته ويمثل أمام القضاء السعودي مشيرا إلى أن هذا الإنتقاد الموجه من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هو قرار موجه ومسيس تقوده لوبيات تحاول الإساءة للمملكة العربية السعودية وممارسة الكثير من الضغوطات عليها لأهداف معينة.

    وقال العساف إن هذا لا يؤثر على المملكة نهائيا ويذكر أن السعودية تعاملت بكل شفافية ووضوح في قضية خاشقجي ومنذ اللحظة الأولى تم الإعلان عن الأشخاص المتورطين واسمائهم ورتبهم ومن يحمل رتبة عليا تم تجريده منها ومن منصبه وإحالتهم للقضاء كما أن الجلسات ستصبح علنية للجميع.

    انطلاق مناورات روسية تركية في البحر الأسود.. الهدف والرسالة

    أعلن مدير قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود، أليكسي روليف، أن سفن أسطول البحر الأسود في روسيا الاتحادية قامت بتدريبات مشتركة مع سفن البحرية التركية. وقال روليف:"قام طاقم مؤلف من سفينتين من قاعدة نوفوروسيسك العسكرية التابعة لأسطول البحر الأسود وسفينة دورية فاسيلي بيتكوف و كاسحة ألغام البحر فالنتين بيكول بتدريبات مشتركة تركية روسية تحت عنوان باسيكس مع طاقم السفن.

    وقال العميد هشام جابر رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية في بيروت لعالم سبوتنيك:"إن المناورات التركية الروسية تأتى في سياق تنامى العلاقات التركية الروسية فى الفترة الأخيرة خاصة فى المجال العسكرى، مشيرا إلى عامل الجغرافيا الذى يحتم إجراء مثل هذه المناورات.

    وأضاف جابر:"أن هذه المناورات تنطوي على رسائل واضحة من تركيا للجانب الأمريكي على خلفية الخلاف الدائر حاليا حول صفقة إس — 400 الروسية ومنع واشنطن مقاتلات إف — 35، لافتا إلى عضوية تركيا فى حلف الناتو وما يحمله ذلك من دلالات بالغة الأهمية.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية تابعوا عالم سبوتنيك.. 

    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, حقوق الانسان, مناورات, البحر الأسود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik