Widgets Magazine
02:07 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    تدشين أكبر قاعدة بحرية قطرية قبالة إيران

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتناول حلقة اليوم ثلاثة مواضيع: بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو لاستئناف المفاوضات مع إيران؛ قطر تدشّن أكبر قواعدها لأمن الحدود البحرية قبالة إيران؛ قوى الحرية والتغيير في السودان تطلب تأجيل التفاوض مع المجلس العسكري.

    بريطانيا وفرنسا وألمانيا يدعون لاستئناف المفاوضات مع إيران

    دعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان مشترك إلى ضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني وسط تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

    وأعرب قادة الدول الثلاث عن قلقهم من أن الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي أبرم في 2015، قد يتعرض لمزيد من الانهيار، وشددوا على أن الأمر متروك لطهران لضمان استمرار الصفقة.

    وقال الباحث في العلاقات الدولية، ناصر زهير:"إن الدعوة الأوربية لإيران للعودة إلى مائدة التفاوض هي الأخيرة بعد زيارة المبعوث الفرنسي التي لم تفسر عن نتائج كبيرة حتى خرج هذا البيان الذي حذر من وقوع نزاع عسكري وتعاطف مع الطرفين."

    وأشار زهير إلى أن الأوربيين يعتقدون، أن هذه هي الفرصة الأخيرة للذهاب إلى المفاوضات خاصة بعد الصدامات الأخيرة، مؤكدا أن أوروبا تحاول إيصال رسالة بأنها فعلت ما بوسعها وتلقي الكرة في ملعب إيران وفي حال لم تستجب فإننا سنذهب إلى الأسوأ.

    وأكد زهير أن أوروبا تحاول تقريب وجهات النظر وحاولت تقديم حوافز بتفعيل ألية انستيكس، وحصل ماكرون على تعهد من ترامب بهدنة اقتصادية في حال ذهبت إيران لمفاوضات، لكن إيران تتعنت وتريد الغاء العقوبات قبيل المفاوضات أو أن تقوم أوروبا بتعويضها عن كافة العقوبات، معتبرا أن هذا أمر صعب حيث أوقفت واشنطن ما قيمته خمسين مليار دولار من عائدات النفط والبتروكيماويات ولن تكون أوروبا قادرة على هكذا تعويض.

     قطر تدشّن أكبر قواعدها لأمن الحدود البحرية قبالة إيران

    افتتحت قطر، أمس الأحد، أكبر قواعدها البحرية المتخّصصة بأمن الحدود وحراسة الموانئ والمنشآت النفطية، في وقت تشهد المنطقة توترا بين طهران وواشنطن.

    ودُشّنت قاعدة الظعاين في منتصف الساحل الشرقي للإمارة في منطقة سميسمة على بعد نحو 30 كلم شمال الدوحة، قبالة إيران التي تبعد نحو 230 كلم عن قطر.

    في هذ الصدد، قال المحلل السياسي أحمد المصري، إن افتتاح قاعدة الظعاين بحضور قائد القوات المشتركة في الخليج وعقب الزيارة التي قام بها الأمير تيم إلى واشنطن، يعطي مؤشرات أنها مرتبطة تماما بالتطورات الإقليمية مع تزايد التوتر في مياة الخليج.

    وأوضح المصري:"أن القطريين وحدهم يتحملون تكلفة إنشاء وتشغيل القاعدة الجديدة، مذكرا بتصريحات ترامب التي أعرب فيها عن استحسانه لتوسيع قاعدة العديد بتكلفة ملياري دولار على حساب قطر. "

    وعبر المصري عن اعتقادة بأن كل قوى المنطقة ستشارك في القوة البحرية الجديدة التي تتحدث عنها واشنطن مؤخرا، لتأمين الخليج خاصة أن الجيش الأمريكي يتمركز في أكبر قاعدة عسكرية له في الخارج في العديد بقطر، مشيرا إلى أن الدوحة ستكون جزءا من هذه المنظومة، وقد صرح ترامب بأن هذه القوة ستقوم بمهمة شرطي منطقة الخليج للحفاظ على سلامة المرور.

    قوى الحرية والتغيير بالسودان، تطلب تأجيل التفاوض مع المجلس العسكري

    فشلت جولة التفاوض التي كانت مقررة، أمس الأحد، بين المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، وقوى إعلان "الحرية والتغيير" في الانعقاد مجددا بناء على طلب من قوى "الحرية والتغيير".

    ووفقا لموقع "سودان تريبيون" فقد طلبت قوى إعلان "الحرية والتغيير" من الوساطة الأفريقية الإثيوبية المشتركة تأجيل جلسة المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي التي كانت منتظرة أمس لـ48 ساعة، ريثما تحسم مواقفها الداخلية حول الوثيقة الدستورية.

    قال محمد كباشي عضو تجمع القوى المدنية:" إن قوى الحرية والتغيير جادة في التواصل مع المجلس العسكري الانتقالي، على خلاف ما يثار، مؤكدا استئناف المفاوضات مع المجلس العسكري، غدا الثلاثاء."

    وأضاف، إن مسودة الاتفاق تم تحويلها إلى اللجان الفنية المعنية  ولكافة الكتل لدراستها لإبداء الملاحظات، مشيرا إلى عقد اجتماع لمناقشة الملاحظات عليها.

    وتابع أنه تم التوافق على تأجيل اللقاء المشترك مع المجلس العسكري ليوم غدا الثلاثاء حتى يتم صياغة التحفظات ونقاط الخلاف من خلال اللجنة الفنية وصياغتها في إطار قانوني.

    الكلمات الدلالية:
    قطر, قاعدة بحرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik