Widgets Magazine
10:09 24 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    خبراء يتوقعون قيام إسرائيل بضرب مواقع عسكرية داخل الأراضي العراقية

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 10

    كشفت القناة الـ13 التلفزيونية الإسرائيلية، أن تل أبيب قررت تكثيف جمع المعلومات الاستخبارية عن العراق، بهدف إزالة مظاهر التمركز العسكري الإيراني في بلاد الرافدين.

    وقال المعلق العسكري للقناة ألون بن دافيد، إنه "تم اتخاذ هذا القرار في أعقاب وجود مؤشرات على إقدام إيران على استثمار مقدرات كبيرة لبناء وجود عسكري بهدف تعزيز تأثيرها داخل العراق".

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير في العلاقات الدولية ورئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية الدكتور واثق الهاشمي:

    "ربما ستنفذ إسرائيل ضربة في العراق من أجل جس النبض، أو إرسال رسالة إلى إيران عبر العراق، وبالتالي سيكون هذا الأمر فيه تصعيد كبير في المنطقة. فقد حاولت تل أبيب ذلك في سوريا، لكن في العراق، فإن المشاكل ستكون أكبر، حيث توجد جماعات تمتلك معدات وصواريخ في مناطق اخرى، لذلك فهذه تعتبر محاولة لتوريط الولايات المتحدة ومحاولة لتوريط المنطقة في حرب، وبنفس الوقت تريد إسرائيل معرفة ردود الأفعال العراقية بهذا الاتجاه، مع وجود جماعات مسلحة موالية لإيران، وبالتالي فهي قضية متهورة من قبل إسرائيل فيما لو ضربت العراق".

    وتابع الهاشمي: "طوال فترة التصعيد الإيراني- الإسرائيلي، وعلى مدى أكثر من حكومة أمريكية، فإن التهديدات الإسرائيلية مستمرة، وكانت هناك نية لدى إسرائيل بضرب إيران، لكن الولايات المتحدة تدخلت في اللحظة الأخيرة ومنعت ذلك، لكن اليوم وفي ظل إدارة الرئيس ترامب، والتي هي إدارة مرتبكة وغير واقعية، فإن الأمور تأخذ منحى آخر، وعندما عزمت الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا، شعرت إسرائيل بأنه قد تم خذلها، لأنهم يعتقدون أنهم أصبحوا في ساحة مكشوفة مع إيران وحزب الله في سوريا، وبالتالي من الصعوبة على الولايات المتحدة ضبط الإيقاعات الإسرائيلية."

    وأضاف الهاشمي:

    "على المستوى الرسمي، سوف لن يكون هناك رد من الحكومة العراقية فيما لو تعرضت مواقع الفصائل المسلحة لعمليات عسكرية إسرائيلية، لكنها لا تستطيع السيطرة على الجماعات المسلحة الموالية لإيران، التي تملك المعدات والأسلحة، وسيكون هناك تصعيد من الصعب السيطرة عليه."

    من جانبه يقول ضيف البرنامج الخبير العسكري والاستراتيجي مؤيد الجحيشي: "أن إسرائيل حددت أهدافها داخل العراق، حتى أنها أعلمت الحكومة العراقية بذلك، وهي اليوم تهدد بضرب تلك الأهداف، وسبق وأن فعلتها في سوريا، حيث قصفت الكثير من المقرات التابعة لإيران ولحزب الله"

    وتابع بقوله: "وأعتقد أن إسرائيل سوف تقصف مواقع الفصائل المسلحة في العراق، لكن حجتها في ذلك مبهمة، كون قيامها بقصف المواقع التابعة لإيران في سوريا، يندرج تحت حجة تهديدها لأمن إسرائيل، أما في العراق، فالموضوع غير واضح."

    وعن الموقف الأمريكي المتوقع من عمليات القصف الإسرائيلي للأراضي العراقية، فيما لو حصلت، يقول الجحيشي: "سبق وأن صرحت الإدارة الأمريكية بعدم تدخلها بالموضوع إذا ما قامت إسرائيل بضربات عسكرية داخل الأراضي العراقية، والحكومة العراقية لديها علم بالمقرات المحتمل قصفها، فإسرائيل تعمل وبشكل حثيث على إخراج الجماعات المسلحة المرتبطة بإيران من الأراضي السورية، وهذه الجماعات دخلت عن طريق العراق، لذا ستقوم إسرائيل بملاحقة تلك الجماعات داخل الأراضي العراقية."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    تصادم, خبراء, إسرائيل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik