17:21 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    "مسد" لـ"سبوتنيك": روسيا حققت حالة توازن مثلى في سوريا ونطالبها بلعب دور الوسيط بيننا وبين الحكومة

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: منظمة الأمن الجماعي تبحث الوضع في أفغانستان، السيسي يقدم دعمه للعراق، وفدان بريطاني وأمريكي في ليبيا، اتفاق إماراتي فرنسي أمني ودفاعي، وفد كردي في موسكو يبحث مع بوغدانوف الوضع في سوريا.

    دعم مصري لدور العراق في المنطقة

    جاءت زيارة رئيس مجلس النوّاب العراقي، محمد الحلبوسي، إلى العاصمة المصرية، القاهرة، في ظل الظروف التي يعيشها العراق وقبيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في االـ10 من الشهر المقبل، لبحث سبل التعاون بين البلدين وتعزيز الشراكة الثنائية بينهما وتأكيد الجانب المصري على نقل الخبرات التنموية والدعم الدائم للعراق.

    وحول هذا الموضوع، قال المحلل السياسي المصري أحمد العناني لـ "بلا قيود":

    "يسعى العراق وبشكل كبير للعودة مجدّدا إلى مكانته الإقليمية، خاصة بعد تفاعله في الجامعة العربية بقوة، وأعتقد أن القاهرة تسعى في المقابل لأن يكون له قرار سيادي وسياسي فيما يخص كيفية أن يكون دولة ذات استقلال، وهو يمرّ بالعديد من المشاكل على المستويين السياسي والاقتصادي ومصر باستطاعتها أن تساعده للخروج منها بهدف استعادة دوره الإقليمي وتوفير الأمن والسلام للمنطقة".

    وفد كردي في موسكو

    بحث المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، مع وفد كردي برئاسة إلهام أحمد، رئيس اللجنة التنفيذية لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد)، الوضع في سوريا.

    أجرت "سبوتنيك"،  على هامش زيارة وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى موسكو، حواراً خاصاً مع عضو رئاسة مجلس "مسد"، عضو وفد المجلس إلى موسكو سيهانوك ديبو

    وجاء في الحوار:

    سبوتنيك: ما هي أهداف هذه الزيارة وما هي مطالبكم من موسكو؟

    سيهانوك ديبو: في الحقيقة الزيارة كانت وفق دعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية لوفد مشترك من مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، نحن نلبي دعوة وزارة الخارجية الروسية. توقيت الزيارة مهم جداً، يبدو أن هناك مع شديد الأسف إنسداد شبه كامل لحل الأزمة السورية، ونحن نسعى مع الصديقة موسكو من أجل إيجاد اختراق لحل الأزمة السورية. في الحقيقة كما قلت التوقيت مهم جدا وأهداف الزيارة تحمل بتقديرنا ثلاثة أبعاد:

    البعد الأول هو البعد السيادي، يوجد انتهاك واضح من قبل تركيا للسيادة السورية وخرقها لمذكرة التفاهم بينها وبين موسكو، المسائل الإنسانية، قطع المياه عن محطة "علوك" التي تغذي مليون شخص في الحسكة، تهجير لأكثر من 15 ألف من سكان تل تمر السوريانية الآشورية وقراها الكردية العربية، يوجد انتهاك لكامل للسيادة السورية هذا بعد مهم.

    البعد الثاني هو البعد السياسي: إيجاد طريقة مثلى لأن تكون "مسد" والإدارة الذاتية ممثلة في العملية السياسية السورية، الطرف الذي يحمل الحل وفق نظر الكثير من السوريين، واللامركزية التي تتحدث عنها الحكومة السورية، نعتقد أن الإدارة الذاتية تشكل وتمثل هذه اللامركزية المطلوبة والمعقولة لاستعادة سوريا وتوسيعها على كل السوريين، أيضا هناك مباحثات فيما يتعلق بمسائل أخرى، هذه هي باختصار أهداف زيارتنا إلى موسكو.

    سبوتنيك: أين ترون مكانكم في مستقبل سوريا خاصة أن لكم جناح عسكري عليه بعض الجدل؟

    ديبو: نعتد أنه  نحن لسنا وحدنا  في المعادلة السورية. نشبه الكثيرين، ويشبهوننا أيضاً في الوقت نفسه كل القوى الوطنية الديمقراطية السورية  اليوم نحن نشبهها ونتشارك معها بالأغلبية في وجهة النظر للحل السوري. إذًا نحن أمام واقع تمثل بأن قوات سوريا الديمقراطية العربية الكردية، السريان الآشورية من باقي المكونات تحولت اليوم إلى رمز عالمي ضد الإرهاب، ولكن في الوقت نفسه قسد تنظر إلى نفسها كجزء من الجيش الوطني حين الحل، هذه الخصوصية حقيقة بحد ذاتها على الأقل مرحلياً، على الأقل على المستويين المتوسط والبعيد أن تكون قسد وأن ينظر إليها على أنها جزء من مؤسسة الجيش الوطني السوري حين الحل وبنفس الوقت لها خصوصية. وقّّعنا السنة الماضية مذكرة تفاهم بيننا وبين منصة موسكو ممثلة بالإرادة الشعبية في موسكو، هي خمس نقاط أساسية يمكن أن يتم النظر إليها وتعتمد كخارطة طريق  لكل الحل السوري في الحوار وعن طريق التوافق السوري السوري نستطيع  تذليل كافة العراقيل، دون ذلك لا يمكن التباحث والحديث عن حل يستقدم إلى سوريا.

    سبوتنيك: ما هو الدور الذي تلعبه روسيا حاليًا بينكم وبين الحكومة السورية؟

    سيهانوك ديبو: في الحقيقة  نعتقد أن وجود روسيا في سوريا بأنه يشكل حالة توازن مثلى، الكثير من الدول الإقليمية وغيرها لديها مشاريع لا تنفع سوريا ونذكر أحد الأمثلة مشروع  العثمانية الجديدة،  هم ينظرون إلى كامل شمال سوريا وكامل إقليم كردستان العراق أو شمال العراق يظنون أنها تركة من تركات العثمانية ويتحدثون عنها علناً. أعتقد أن وجود الروسي معرقل لهذه المسألة ويخلق حالة توازن مهمة، ونحن كمجلس سوريا الديمقراطية نرى بأن الوجود الروسي علاوة على أنه أحد أشكال الميخانيزم الأساسية للقضاء على الإرهاب أو التصدي للتنظيمات الإرهابية كتنظيم "داعش والنصرة (المحظورة في روسيا) وغيرها من التنظيمات المرتبطة بالقاعدة، نرى بأنه يمكن لروسيا أن تقوم بدور بناء لإيجاد آلية حقيقية وواقعية للحوار بيننا وبين الحكومة في  دمشق.

     نحن نرحب بذلك ونرحب بأن يكون دور روسيا دوراً وسيطاً بكل ما تحمله الكلمة وتتحمله من معاني دون أن تميل روسيا  إلى مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية من ناحية  أو أن  تميل إلى الحكومة السورية.  أعتقد أن روسيا يمكنها أن تقوم بدور تقريب وجهات النظر واجتراح حلول يستفيد منها  كل السوريين، وأعتقد أن نموذج الإدارة الذاتية تخدم في هذه النقطة عن مشروع اللامركزية لسوريا أو كنظام سياسي في المستقبل.

    التّفاصيل في الملف الصوتي.

    تقديم: نغم كبّاس، فرح القادري

    إعداد: حيدرة عجيب

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook