14:24 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    حول العالم

    خبير عسكري: الجيش السوري مستعد وجاهز لصد أي عدوان بالطريقة المناسبة

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 30

    قال مصدر عسكري سوري، اليوم الجمعة، إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الأهداف المعادية فوق المنطقة الجنوبية، فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنه هجوم إسرائيلي.

    في وقت سابق، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الأهداف المعادية فوق المنطقة الجنوبية.

    وصرح مصدر عسكري سوري بأن وسائط الدفاع الجوي تصدت لأهداف معادية فوق منطقة الكسوة في ريف دمشق وأسقطتها.

    في أي سياق يأتي هذا العدوان الإسرائيلي على سوريا وهل تمكن من تحقيق أهدافه؟

    يقول الخبير العسكري السوري اللواء رضا أحمد شريقي، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد، العدوان الإسرائيلي الأخير على الجمهورية العربية السورية هو من جملة الاعتداءات المستمرة على الوطن، وهو تنفيذ لما صرح به ليبرمان مؤخرا، من أن هذه الاعتداءات ستبقى مستمرة، ولو كانت هناك بعض الآراء التي تقول إن العدو الاسرائيلي يمكن أن يهدأ من هذه الضربات، إلا أن العدوان هو بأمر من مشغلي دولة إسرائيل، والعصابات الموجودة شمالي سوريا، وهذا المشغل هو الولايات المتحدة، وهي تهدف من هذا العدوان، إلى إشغال سوريا بشكل دائم عن الحفاظ على وحدتها، ووحدة شعبها ووحدة الموقف السياسي، وحتى عن إعادة الإعمار وعرقلة عودة المهجرين، وتعمل كل ذلك من أجل خلط الأوراق كي تبقى سوريا مضطربة لمدة طويلة.

    ويتابع شريقي قائلا: هذا الأمر لا يفيدهم في شيء، لأن سوريا اعتادت على مواجهة مثل هذه السياسات، وبالتالي الجيش العربي السوري مستعد دائما للتصدي لهؤلاء بالطريقة المناسبة كما جرى مساء أمس، على الرغم من كثافة العدوان لم يستطع تحقيق أي هدف من أهدافه، والدفاعات الجوية أسقطت كل الأجسام المعادية، وهذا يدل على جهوزية واستعداد الجيش السوري لصد أي عدوان غاشم من قبل الأعداء.

    انظر أيضا:

    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجمة صاروخية معادية على مطار دمشق الدولي (فيديو)
    الدفاعات الجوية السورية تسقط عدة صواريخ أطلقتها طائرات إسرائيلية على ريف حماة
    الدفاعات الجوية السورية تسقط طائرتا استطلاع إسرائيليتين غرب دمشق
    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لاعتداء إسرائيلي على منطقة قرص النفل في القنيطرة
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik