01:17 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر

    نائب روسي: أمريكا تحاول إظهار أنها تحارب الإرهاب في سوريا لكنها تمنع الهجمات على "داعش"

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا ليس فقط لا يساعد، بل يعرقل محاربة الإرهاب في البلاد.

    قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في إحاطة إعلامية: "حسب التقييم الروسي، فإن الوجود الأمريكي لا يلبي مصالح القضاء النهائي على الإرهابيين الدوليين في الأراضي السورية بل أيضا أضحى عقبة حقيقية أمام حل هذه المهمة".

    يأتي هذا الإعلان للخارجية الروسية، بعد تحذير وزارة الدفاع الأمريكية أنقرة من شن هجوم ضد حلفاء واشنطن الأكراد في شمال سوريا، معتبرة أن ذلك سيكون أمرا "غير مقبول".

    وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، شون روبرتسون، إن "إقدام أي طرف على عمل عسكري من جانب واحد في شمال شرقي سوريا، وبالأخص في منطقة يحتمل وجود طواقم أمريكية فيها، هو أمر مقلق للغاية"، مضيفا أن "أي عمل من هذا القبيل سنعتبره غير مقبول".

    من جهة أخرى، دعا المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إلى النفير العام ضد تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، داعيا الحكومة السورية إلى اتخاذ موقف رسمي ضد هذا التهديد.

     يقول يوري شفيتيكن، نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي في حديث لإذاعتنا، بشأن ما يجري من عمليات عسكرية في الشمال السوري، تقوم الولايات المتحدة وتركيا بعمليات عسكرية في سوريا بشكل غير قانوني.

    وتحت ستار محاربة الإرهابيين، تريد تركيا ، ممثلة بأردوغان، محاربة الأكراد، بينما تشعر الولايات المتحدة  بالقلق لما يستهدف ذلك حلفائها الاكراد.

    إذا بدأت المواجهة بين تركيا والولايات المتحدة في سوريا ، فإنها لن تكون حادة للغاية ولن تكون مواجهة عسكرية ، بل كنوع من المفاوضات. نحن نفهم أن الولايات المتحدة وتركيا هما دولتان في  حلف الناتو ، طبعا ليس من مصلحتهما اتخاذ إجراءات متناقضة تجاه بعضهما البعض ، ولكن في الوقت نفسه لا يتم استبعاد حالة المواجهة في ظل اختلاف المصالح التركية الامريكية.

    للأسف تعتبر الولايات المتحدة "داعش" كدمية تستغلها لمصالحها الوطنية ولإعاقة مختلف عمليات حفظ السلام  ذات الطابع الدولي، بما في ذلك ما تقوم به الوحدات التابعة للقوات المسلحة الروسية. تحاول الولايات المتحدة بتواجدها  إظهار أنها تحارب الإرهاب ، و لكنها في واقع الأمر تستغل نفوذها في منع الهجمات على "داعش".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة…

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    توتر على محور حماة إدلب... ومقتل عدد من مسلحي "منزوعة السلاح"
    تركيا تدعو مدنيي إدلب للوقوف ضد "النصرة" تجنبا لانهيار "منزوعة السلاح"
    خروقات من "منزوعة السلاح"... والجيش السوري يرد في محور حماة إدلب
    الإرهابيون يخرقون مجددا اتفاق "سوتشي" والمنطقة منزوعة السلاح
    الكلمات الدلالية:
    اخبار سوريا اليوم, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook