05:28 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    خبير: وصول ترامب إلى رئاسة الولايات المتحدة أدى إلى تغيرات سلبية في العلاقات الدولية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة اليوم من البرنامج أبرز الأحداث العالمية خلال العقد الأخير وخاصة في العام المنصرم، ومنها صعود وبروز الدور الروسي على الساحة العالمية بعد مشاركة روسيا بقواتها الفضائية والجوية في محاربة الإرهاب في سوريا، ودعم الدولة السورية في هذا المجال، إلى جانب الجيش السوري وإيران.

    وما جرى من أحداث مهمة مؤخرا من تصعيد أمريكي ضد إيران والعراق، بالاضافة إلى التحديات التي تواجه الأمن والسلام في العالم.

    وقال الباحث السياسي والخبير في الشؤون الاقليمية ربيع غصن في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" في هذا الصدد، ما حصل ويحصل في هذه المرحلة وفي الأعوام الأخيرة، كان منذ بداية وصول الرئيس دونالد ترامب إلى سدة الحكم في البيت الأبيض.وما نتج عن هذا الأمر، من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي بين إيران ودول الخمس زائد واحد، وتداعيات ذلك على المنطقة.

    تابع غصن حديثه قائلا: التغيرات الاستراتيجية على الجغرافيا السورية، وكذلك الحراك السياسي في المنطقة، سواء في العراق ولبنان واليمن، بالإضافة إلى انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، رغم إلحاح موسكو على التمسك بها، باعتبارها عاملا مهما للاستقرار والأمن في كوكبنا. وكل هذه المسائل هي نتاج أمر واحد حصل في الأعوام الأخيرة وهي وصول ترامب إلى رئاسة الولايات المتحدة، وتمكن المحافظين الجد من السيطرة على السياسة الخارجية الأمريكية.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    ترامب: خلال فترتي الرئاسية خسرت الكثير من الأموال
    ترامب يهدد أمريكا بـ"الحرب الأهلية" حال عزله من الرئاسة
    الكشف عن أهداف أخرى كانت على قائمة ترامب غير قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    إيران, الجيش السوري, الإرهاب, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook