08:28 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    حدة ردود الأفعال خلال لقاءات مينسك

    بوتين يناقش مع ميركل وبوروشينكو اتفاق هدنة

    © RIA Novosti. Nikolay Lazarenko
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 335 0 0

    جرت في الليلة الماضية مكالمة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو.

    وأفاد بيان لرئاسة روسيا الاتحادية أنه استمرت، خلال هذه المكالمة، مناقشة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا بوجه عام، وإبعاد الأسلحة الثقيلة عن خط التماس، والوضع في مدينة ديبالتسيفو بوجه خاص.

    ونص اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع "رباعية النورماندي" (روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا)، في مدينة مينسك عاصمة بيلاروسيا، في 12 فبراير/ شباط، على وقف القتال في منطقة دونباس في جنوب شرق أوكرانيا منذ بداية يوم 15 فبراير 2015، وطالب الاتفاق الطرفين المتحاربين (قوات النظام الحاكم الأوكراني وقوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين) بسحب الأسلحة الثقيلة والمدفعية من خط التماس.

    وفي هذه الأثناء عبرت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها إزاء "تدهور الوضع في منطقة ديبالتسيفو في شرق أوكرانيا" بحسب بلاغ لوزارة الخارجية الأمريكية. وجاء في هذا البلاغ "إن الانفصاليين أعلنوا أنهم يرفضون الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار في ديبالتسيفو".

    وأفادت تقارير إعلامية أن قوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين بدأت "بتطهير ديبالتسيفو من العسكريين الأوكرانيين المتبقين في المدينة".

    وكانت قوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين قد طوّقت القوات الأوكرانية المتخندقة في هذه المدينة وضواحيها.

    يذكر أن القوات المحاصَرة في ديبالتسيفو تضم في صفوفها عناصر من "كتائب المتطوعين" التي لا تأتمر بأوامر قادة القوات المسلحة الأوكرانية، وتتبع لامرة قادة اليمين المتطرف الأوكراني الذين استأجروهم ليقتلوا المواطنين في شرق أوكرانيا.

    انظر أيضا:

    أوباما يتصل ببوتين العائد من مصر
    بوتين يعلن عن اتفاق وقف إطلاق النار في أوكرانيا
    دونيتسك: إحباط محاولة فك طوق الحصار عن قوات أوكرانية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik