22:39 27 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    جلسة للدوما (مجلس النواب الروسي)

    موسكو: التنديد بـ"جريمة قتل تستهدف تحقيق غاية سياسية محددة"

    © Sputnik. Maksim Blinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 23710

    بينما تستعد العاصمة الروسية موسكو لتشييع جثمان السياسي القتيل بوريس نيمتسوف، يوم 3 مارس/آذار، تواصل السلطات الأمنية التحقيق في جريمة تتسم بوقاحة بالغة يشتبه معها في أنها جريمة متعمدة.

    وقُتل بوريس نيمتسوف الذي تولى مناصب رفيعة المستوى في الحكومة الروسية في وقت سابق، ثم تحوّل للمعارضة، بالرصاص الذي أطلقه قاتل مجهول أو قتلة في ليل 27-28 فبراير/ شباط في مكان قريب من قصر الكرملين مقر السلطة العليا الروسية.

    بوريس نيمتسوف
    © Sputnik. Ilya Pitalev
    بوريس نيمتسوف

    ويتناول التحقيق عدة احتمالات منها القتل العمد لزعزعة الوضع السياسي في روسيا.

    واعتبر غينادي زيوغانوف، زعيم الحزب الشيوعي الروسي رئيس كتلة الحزب الشيوعي في البرلمان الروسي، أن بوريس نيمتسوف قُتل لأسباب سياسية لأجل هدف محدد.

    وقال زيوغانوف خلال لقائه بفنانين من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في موسكو: "مهما تنوعت الاحتمالات، فإن هذه جريمة سياسية يراد لها أن تؤدي إلى عواقب محددة".

    ولم تستبعد أوساط مراقبة أن تكون جهة ما مناوئة للسلطة الروسية دبرت جريمة قتل السياسي المعارض البارز، متوقعة أن توجه أصابع الاتهام إلى "نظام بوتين".

    ومن جهة أخرى، حامت الشبهات وراء مَن قد يكره أو يكرهون هذا الشخص.

    انظر أيضا:

    موسكو: مسيرة حداد بدلاً من مسيرة مضادة للأزمة
    الرئيس بوتين: اغتيال بوريس نيمتسوف عمل إجرامي استفزازي
    البيت الأبيض يدين قتل المعارض الروسي نيمتسوف
    الكلمات الدلالية:
    موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik