07:25 29 يونيو/ حزيران 2017
مباشر
    سيرغي لافروف

    لافروف يلفت إلى مخططات لخرق اتفاقات مينسك

    © Sputnik. Vitaliy Belousov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11021

    جدد وزير الخارجية الروسي استنكاره لنية الولايات المتحدة الأمريكية إمداد العاصمة الأوكرانية كييف بالأسلحة.

    أثارت الأنباء التي تحدثت عن أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لتزويد من يتولون أمور السلطة في أوكرانيا بالأسلحة، لكي يواصلوا الحملة الحربية على المواطنين في منطقة دونباس، قلق متتبعي الشأن الأوكراني والحريصين على إحلال السلام في هذا البلد الذي زلزل الانقلاب، الذي قام به المتطرفون، أوضاعه في عام 2014.

    واعتبر سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، أن من يخططون لتزويد السلطة الأوكرانية بالأسلحة، فهم يضعون نصب أعينهم تقويض اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع زعماء "رباعية النورماندي" (روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا) في مدينة مينسك عاصمة بيلاروسيا، لوقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا.

    وقال لافروف في تصريح خاص لوكالة أنباء "سبوتنيك"، اليوم الاثنين (16/3/2015)، إن هذه المخططات تستهدف إحباط اتفاقات مينسك وخرقها، مشيرا إلى أن اتفاقات مينسك تدعو إلى إخراج كل من هو أجنبي من أوكرانيا.

    ولفت لافروف إلى محاولة أخرى تبذلها كييف لمنع تنفيذ اتفاقات مينسك، موضحا أن كييف اقترحت بعدما تم في مينسك الاتفاق على وقف إطلاق النار، أن ترسل منظمة الأمم المتحدة قوات تابعة لها إلى منطقة دونباس في مهمة "حفظ السلام".

    واعتبر لافروف أن الهدف من تقديم اقتراحات جديدة من هذا القبيل التي يحتاج إقرارها إلى وقت، هو"إفساد" المقترحات السابقة والزج بالمجتمع الدولي في مناقشات جديدة تعرقل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

    انظر أيضا:

    بوتين يعلن عن اتفاق وقف إطلاق النار في أوكرانيا
    بوتين: توريد الأسلحة لأوكرانيا لن يؤدي إلى النتيجة التي يريدها مؤيدو الحل العسكري
    سفير ألماني: ميركل تثني أوباما عن تسليح كييف
    بوتين: الأمريكيون أداروا الانقلاب الأوكراني
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik