17:41 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    طائرة إيرباص في مطار هامبورغ

    مصدر: من المرجح تدمير "إيرباص" الألمانية أثناء تدريب الناتو

    © flickr.com/ daspaddy
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 467491

    يُعتقد أن طائرة إيرباص "إيه - 320" الألمانية التي تحطمت، يوم 24 مارس/آذار 2015، جنوب فرنسا ، دمرها مساعد طيار هذه الطائرة. لكن هناك معلومات تزيد الغموض الذي يحيط بأسباب هذه الكارثة.

    أفادت مجلات عسكرية متخصصة غربية منذ 10 أعوام أن شركة "بوينغ" الأمريكية ووكالة الأمن القومي الأمريكية أنشأتا نظاماً للتحكم في الطائرات عن بعد عند الضرورة لمنع استخدام الطائرات المُختطفة في الهجمات الإرهابية. واليوم ثمة معلومات مفادها أن طائرات شركات الطيران الأمريكية والكندية يتم تجهيزها بالتقنية التي تتيح لبرج المراقبة على الأرض السيطرة على الطائرات في الجو.

    وليس معروفا إذا ما كان هذا ينطبق على الطائرات الأمريكية التي تستأجرها شركات الطيران الأجنبية. لكن الأغلب ظناً أن الجهات المختصة تتدرب على تحقيق السيطرة على  الطائرات التابعة لشركات الطيران الأجنبية.

    ولفت مصدر عسكري روسي، تحدث لصحيفة "أرغومينتي نيديلي" الأسبوعية الروسية، إلى أن المنطقة التي تحطمت فيها طائرة إيرباص الألمانية شهدت في نفس اليوم مناورات عسكرية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) استخدمت فيها طائرات اكتشاف الأهداف وإدارة المعركة الجوية، مرجحاً أن تكون الطائرة المدنية خضعت للسيطرة عن بعد بالصدفة أثناء التدريب. وانتهى الأمر في أية حال إلى تدمير الطائرة.

    انظر أيضا:

    نائب عام مرسيليا يتهم مساعد الطيار في طائرة "أيه 320" المنكوبة بالقتل غير المتعمد
    مصرع 150 شخصا في حادث تحطم طائرة ألمانية في جنوب فرنسا
    أندرياس لوبيتس مساعد الطيار الألماني المرح ... من عشق الـ"إيرباص" إلى فرضية الانتحار
    الكلمات الدلالية:
    المواضيع الأكثر قراءة, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik