19:29 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مدفع 2أس5 غياتسينت

    روسيا تبقى "القوة العسكرية الأعظم"

    © Sputnik. Ivan Rudnev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 113102110

    تمكن بوتين خلال حكمه من تقوية الجيش الروسي، كما أشارت إلى ذلك صحف أجنبية.

    أخبرت صحيفة "تلغراف" البريطانية قراءها، اليوم (7/5/2015)، بأن الجيش الروسي ازداد قوة وتسليحاً خلال حكم فلاديمير بوتين.

    وتسلم فلاديمير بوتين سدة الرئاسة الروسية في 7 مايو/أيار من عام 2000.

    وترى "تلغراف" أن روسيا تحتفظ بالقوة العسكرية "الأعظم".

    ويحتل الجيش الروسي المركز الأول، عالمياً، في عدد الدبابات والمدافع الذاتية الحركة وراجمات الصواريخ، حسب "تلغراف".

    وذكرت الصحيفة البريطانية أن روسيا تملك 15398 دبابة، أي حوالي مثلي ما تملكه الولايات المتحدة الأمريكية، و37 ضعف ما تملكه بريطانيا، فيما يملك الجيش الروسي من المدافع الذاتية الحركة ثلاثة أضعاف ما يملكه الجيش الأمريكي، و67 ضعف ما يملكه الجيش البريطاني. وتملك روسيا 3793 راجمة صواريخ، أي حوالي 3 أضعاف ما تملكه الولايات المتحدة، و90 ضعف ما تملكه بريطانيا.

    ويبلغ عدد أفراد القوات المسلحة الروسية العاملين 766 ألف جندي وضابط، بالإضافة إلى 2.5 مليون شخص هم جنود وضباط الاحتياط.

    وقالت الصحيفة البريطانية إن الولايات المتحدة تتقدم على روسيا في إجمالي القدرات العسكرية والقوة التكنولوجية، إلا أن روسيا تحرص على تطوير وتحديث مجمع صناعاتها العسكرية، وأشارت إلى أن النفقات العسكرية الروسية نمت في عام 2009 بمقدار الثلث، وتواصل نموها برغم الأزمة المالية العالمية.

    بدورها أشارت جريدة "إنترناشنل بزنس تايمز" الأمريكية إلى أن بوتين تمكن من "تقوية الجيش، وتحقيق الاستقرار في القوقاز، وتحسين أحوال الاقتصاد الوطني".

    انظر أيضا:

    الضغط الخارجي يرفع شعبية بوتين
    بوتين: الغرب يحبّ روسيا عندما يراها ضعيفة
    ماذا يقول رئيس روسيا للإسرائيليين
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik