05:39 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حفل افتتاح منتدي الجيش - 2015

    من حق روسيا دعم قدراتها الدفاعية

    © Sputnik. Alexander Vilf
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 635100

    أكد مستشار أكاديمية ناصر العسكرية اللواء محمود خلف، في حديث لـ "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أنه من حق روسيا دعم قدراتها الدفاعية ضد أي تهديد، خاصة مع بدء الولايات المتحدة في اتخاذ إجراءات تقضي بنشر قوات بالقرب من الحدود الروسية، والذي يعتبر شكلا من أشكال التصعيد.

    وتعمل روسيا على تزويد قواتها المسلحة بأحدث التقنيات العسكرية، يأتي في إطار خطة واضحة المعالم، بهدف الحفاظ على مصالحها وردع أي محاولات لتهديد الأمن القومي، خاصة مع استمرار اقتراب قوات حلف شمال الأطلسي "ناتو" من الحدود الروسية.

    وخطة تطوير ودعم القوات الروسية تتضمن تزويد القوات النووية بـ 40 صاروخاً جديداً قادراً على حمل رؤوس نووية خلال العام الجاري.

    ويرى مستشار أكاديمية ناصر، أن قرار روسيا تطوير قدرات قواتها هي إجراءات طبيعية ومنطقية، وأن قرار دعم القوات النووية رسالة إلى الغرب بضرورة تجنب التصعيد الذي من شأنه العودة إلى أجواء الحرب الباردة، مضيفاً أن الولايات المتحدة هي من بدأت في التصعيد نتيجة الموقف من الأوضاع في أوكرانيا، والموافقة على نشر قوات برية في هذا البلد المتاخم للحدود الروسية.

    وعبر مستشار أكاديمية ناصر عن اعتقاده بأن "الإعلان عن دعم القوات النووية الروسية بصواريخ جديدة، قد يدفع الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في قرار نشر القوات في أكرانيا، لتجنب التصعيد واستدعاء سيناريوهات الحرب الباردة التي تؤثر سلباً على الوضع السياسي والأمني والاقتصادي في أوروبا والمجتمع الدولي بصفة عامة".

     

    انظر أيضا:

    بوتين: روسيا ستكون مضطرة لتصويب أسلحتها إلى تلك المناطق التي يخرج منها التهديد
    نائب وزير الدفاع الروسي: الناتو يستفز روسيا دافعا إياها إلى سباق تسلح جديد
    الخارجية الروسية: نشر قوات أمريكية بالقرب من الحدود الروسية يقوض الاتفاقية بين روسيا والناتو
    روسيا تبدع مدفع موجات دقيقة مضاداً للطائرات والصواريخ الموجهة
    الكلمات الدلالية:
    القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik