17:17 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0101
    تابعنا عبر

    تقرر تعزيز القوات الجوية الروسية في شبه جزيرة القرم بقاذفات القنابل والصواريخ البعيدة المدى.

    قررت وزارة الدفاع الروسية ضمّ سرب من قاذفات القنابل والصواريخ "تو-22 إم3" إلى القوات الجوية الموجودة في شبه جزيرة القرم. ثم يمكن أن ينضم فوج كامل من قاذفات القنابل والصواريخ البعيدة المدى إلى القوات الروسية في هذه المنطقة في العام المقبل.

    وقالت وزارة الدفاع إن تعزيز القوات الجوية في القرم واحد من الإجراءات المطلوب اتخاذها لمواجهة الخطر الذي يشكله نشر الصواريخ الاعتراضية الأمريكية المضادة للصواريخ في أراضي رومانيا.

    وتجدر الإشارة إلى أن الصواريخ التي تحملها طائرة "تو-22 إم3" تستطيع الوصول إلى ما يقع بعيدا عن منطقة البحر الأسود.

    وخصصت قاذفة القنابل والصواريخ "تو-22 إم3" لتدمير الأهداف الأرضية والبحرية بالصواريخ الموجهة الأسرع من الصوت والقنابل الجوية التي يمكن أن تكون نووية.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت، في وقت سابق، إن قاعدة الصواريخ الاعتراضية التابعة لشبكة الدفاعات الأمريكية المضادة للصواريخ في رومانيا ستكون أول هدف للأسلحة المدمرة الروسية إذا هاجمت الولايات المتحدة روسيا.

    ويُتوقع أن تضع الولايات المتحدة 24 صاروخا اعتراضيا في قاعدة ديفيسيلو برومانيا خلال عام 2015.

    انظر أيضا:

    روسيا: تعزيز أسطول قاذفات القنابل النووية بطائرات جديدة
    قاذفات قنابل روسية تنجح في مهمتها بالمحيط الأطلسي
    قاذفات قنابل روسية تهبط في "الحديقة الخلفية" للولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook