10:45 27 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الجيش السوري

    خطة موسكو لمواجهة الإرهاب في سوريا تتعارض مع استراتيجية واشنطن

    © Sputnik . Dmitriy Vinogradov
    روسيا
    انسخ الرابط
    161

    بحث وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة ودول الخليج العربية خلال اجتماعهم في الدوحة سبل تفعيل محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، لأول مرة، خلال مباحثاته مع وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج العربية في العاصمة القطرية الدوحة، يوم 3 أغسطس/آب، عن تفاصيل خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمواجهة الإرهاب في الشرق الأوسط، كاشفاً أن فحواها تشكيل تحالف دولي واسع جديد بمشاركة الجيشين السوري والعراقي والمقاتلين الأكراد ودول المنطقة.

    وسأله أحد الصحفيين قبل بدء محادثاته مع نظيريه الأمريكي والسعودي عما تقترحه روسيا اليوم لحل الأزمة السورية، فقال لافروف إنه يتوقع أن يقترح نظراؤه "شيئا ما لتحريك السياسة الروسية وتصحيح الأخطاء السابقة".

    وصدقت توقعات لافروف في جانب منها، إذ تقدمت الولايات المتحدة باقتراح، ولكنه اقتراح غير مقبول لأنه يمنح القوات المسلحة الأمريكية الحق في حماية المعارضة السورية من هجمات يُفترض أن يشنها مقاتلو "داعش" والجيش السوري على نحو سواء. وفي الحقيقة يراعي الاقتراح الأمريكي إمكانية تدخل الولايات المتحدة في الحرب الأهلية السورية بطريقة مباشرة إلى جانب مناوئي الرئيس السوري بشار الأسد.

    وقال لافروف، في مؤتمر صحفي، إن الموقف الذي تتخذه الولايات المتحدة موقف هدّام يحول دون إقامة جبهة واحدة لمحاربة "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من المجموعات المسلحة، وأشار إلى أن استراتيجية واشنطن الجديدة لدعم المعارضة السورية بغارات جوية ستضع المزيد من العراقيل على طريق مواجهة الإرهاب.

    وذكّر لافروف بأن جميع تجارب الولايات المتحدة في تدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة انتهت إلى وقوف المقاتلين الذين أشرف المدربون الأمريكيون على تدريبهم مع المتطرفين.

    انظر أيضا:

    موسكو: دعم واشنطن للمعارضة السورية يزلزل سوريا
    لافروف يعرب عن تمنيات روسيا بـ"وطن دائم للفلسطينيين"
    لافروف يؤكد دعم موسكو للدولة السورية ويقلل من أهمية غارات التحالف على "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik