05:37 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    1328
    تابعنا عبر

    جرّب الجيش الروسي طريقة جديدة غير مألوفة للتمويه.

    أخفت وحدات من القوات المسلحة الروسية مطارا عسكريا عن وسائل الاستطلاع والاستخبار للعدو الافتراضي وصواريخه خلال تدريب في جنوب روسيا، حيث تم تجريب طريقة جديدة مبتكرة لحماية المنشآت العسكرية والمدنية الهامة من صواريخ وقنابل وقذائف العدو.

    وأوضح مصدر عسكري أن الخبراء الكيماويين العسكريين وضعوا ستارا من الرذاذ الدخاني يزيد علوه على 300 متر، وتزيد مساحته على 20 هكتارا، أخفى ممر الإقلاع والهبوط والطائرات الجاثمة في المطار عن أجهزة المراقبة الرادارية والبصرية. وكانت النتيجة أن المطار العسكري اختفى من على شاشة الرادار لمدة ثلاث ساعات، وذلك بفضل جهاز "تي دي أ-2كا" الحراري الدخاني الذي يستطيع تغطية الأرض والمنشآت القائمة عليها بغطاء غير مرئي طوله كيلومتر واحد لمدة 10 ساعات.

    ومن المهم بمكان أن هذا الجهاز يتستر على المنشآت الثابتة والأشياء المتحركة على نحو سواء، فبمجرد أن تنضم السيارة المحملة بجهاز "تي دي أ-2كا" إلى قافلة الدبابات، مثلا، لا يقدر الرادار (أي رادار) على كشف الدبابات التي تسير بسرعة 40 كيلومترا في الساعة.

    انظر أيضا:

    صواريخ "كروز" لا تنفلت من "عبّاد الشمس"
    "ثقب أسود" في البحر الأسود
    طائرات "سوخوي" تتدرب على إلقاء القنابل وإطلاق الصواريخ
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook