23:37 19 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    فلاديمير بوتين

    بوتين يتوعد بتوسيع العقوبات ضد تركيا في قطاع البناء

    © Sputnik. Sergey Guneev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 110

    توعد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، بتوسيع القيود المفروضة على تركيا في قطاع البناء حيث تعمل الآن 300 شركة تركية بعقود قيمتها 50 مليار دولار، مشيرا إلى أن هذا لن يؤثر على العقود الحالية في هذا المجال لأنه قد يضر بروسيا.

    موسكو — سبوتنيك
    قال بوتين في منتدى الأقاليم للجبهة الشعبية لعموم روسيا، اليوم: "القيود ستوسع في هذا القطاع [البناء]. وقد قررت الحكومة عدم توقيع عقود جديدة مع المقاولين الأتراك، وهذا طبعا سيعطي إمكانية لقطاع البناء الخاص بنا لتوسيع الأعمال وسيتطلب عمال مهرة جدد".
    ونوه الرئيس الروسي إلى أن سوق البناء الروسية لديها اليوم نحو 300 شركة تركية "وقعت عقود بمبلغ إجمالي بحدود 50 مليار دولار. وهذا الرقم كبير جدا".
    وأضاف بوتين: " "قررنا عدم فسخ العقود الحالية [مع تركيا]، لأن هذا لن يكون ردا على تصرفات السلطات التركية فحسب، بل يمكن أن بلحق بعض الضرر بنا، لذلك العقود الفعالة ستظل تعمل ".
    وأشار بوتن، إلى أنه ستظهر في روسيا في المستقبل القريب حوالي 87 ألف فرصة عمل في قطاع البناء والتشييد نتيجة لاتخاذ تدابير ضد تصرفات السلطات التركية.
    وقال بوتن: إنه "وفقا للتقديرات الأولية، فإنه في المستقبل القريب، يمكن لشركاتنا أن تستبدل حوالي 87 ألف وظيفة، ولكن علينا أن نكون مستعدين لهذا العمل، ونحن على استعداد من وجهة النظر المهنية".
    وأضاف بوتن، بأن السلطات التركية، ارتكبت خطأ فادحا حين قامت بإسقاط الطائرة الروسية في سوريا، في حين كانت ردة فعل روسيا على هذه الجريمة أكثر ضبطاً للنفس.
    وقال بوتين بهذا الخصوص: "نحن نعتقد أن الحكومة التركية قد ارتكبت خطأ كبيرا، بإسقاطها طائرتنا، وأيضاً حتى من الأرض أولئك الذين يزعمون بأنهم يدافعون عن أنفسهم قاموا بإطلاق النار على الطيار الروسي وقتلوه. رد فعلنا كان أكثر ضبطاً للنفس على جريمة الحرب هذه ".

    انظر أيضا:

    بوتين: أسس الاقتصاد تسمح بتفاؤل حذر بشأن الوضع في روسيا
    بوتين: روسيا لا تنوي التدخل في الشؤون الداخلية السورية
    شاهد 21 صورة تكشف براءة زعماء العالم في الصغر... ستتعجب من صورة بوتين وبشار الأسد
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, فلاديمير بوتين, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik