11:06 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    فيتالي تشوركين

    تشوركين: لا إجماع في مجلس الأمن الدولي حول أسباب ما يحدث في حلب

    © AP Photo/ Julie Jacobson
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 34941

    أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، اليوم الثلاثاء، أنه لا يوجد إجماع حول أسباب ما يحدث في الوقت الراهن في حلب بسوريا، بين أعضاء مجلس الأمن الدولي.

    الامم المتحدة- سبوتنيك 
    وقال تشوركين للصحفيين: "لا يوجد  بين أعضاء مجلس الأمن الدولي إجماع بشأن أسباب المأساة في حلب، وهناك مناقشات حادة بهذا الخصوص، ولكن بوسعي أن أؤكد أن إدراك أهمية فصل مجموعات المعارضة عن الإرهابيين يزداد تدريجيا"، مؤكدا أن هذا الأمر يعتبر أحد مطالب قرارات مجلس الأمن الدولي والمجموعة الدولية لدعم سوريا.
    وأشار إلى أن مجلس الأمن فشل في وضع رد فعل على الأحداث بشكل قرار، لأن "الصيغ المقترحة لم تحصل على الدعم المطلوب".
    وأضاف أن ما يعقّد العمل هو "عدم الاستعداد للإصغاء إلى دمشق"، مشيرا إلى أن "الخطاب الشديد اللهجة المعادي لدمشق، الذي تحول تدريجيا إلى الخطاب المعادي لروسيا، يدفع بالأمور إلى المأزق".
    يذكر، أن الأوضاع في حلب احتدمت في الأشهر الأخيرة، وتشهد المدينة وأطرافها معارك ضارية. وتتهم الدول الغربية موسكو ودمشق بقصف المدنيين وفصائل المعارضة، فيما تؤكد الأخيرتان أن الضربات توجه إلى الجماعات الإرهابية فقط. وترى موسكو من بين أسباب تدهور الأوضاع، عدم قيام واشنطن بفصل المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين.
    وفي شأن آخر، أشار تشوركين إلى أنه تستمر في مجلس الأمن الدولي المشاورات بشأن مشروع القرار حول مكافحة إيديولوجية الإرهاب والتطرف الذي اقترحته روسيا في بداية الشهر الماضي، حين كانت تترأس مجلس الأمن.
    وقال تشوركين بهذا الخصوص: "نواصل المشاورات حول وثيقتنا في الأمم المتحدة"، معربا عن القناعة بأن "مجلس الأمم يجب أن يتخذ إجراءات للتصدي للدعاية الإرهابية التي تنتشر في العالم كله. والتنامي المستمر للتطرف هو نتيجة لتطور التكنولوجيات الحديثة، والإرهابيون يستخدمونها بشكل فعال".
    وأوضح الدبلوماسي أن مشروع القرار يركز على مكافحة الدعاية الإرهابية، بما في ذلك "الأعمال التي يمكن اعتبارها تحريضا له"، مشيرا إلى أن اهتماما خاصا أعير بالإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.

     

    انظر أيضا:

    بوتين: الولايات المتحدة خرقت ميثاق الأمم المتحدة في يوغسلافيا وبعدها في العراق وسوريا
    الأمم المتحدة: عدد النازحين من الموصل وصل إلى نحو 9 آلاف شخص
    روسيا لا تعتزم تزويد إيران بأسلحة تخضع لعقوبات الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمم المتحدة, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik