Widgets Magazine
19:51 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    جهاز الأمن الفيدرالي الروسي

    السجن 30 عاما لمواطن أوزباكستاني مسؤول عن التجنيد في صفوف "داعش"

    © Sputnik . Anton Denisov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في منطقة تامبوف، اليوم الثلاثاء، صدور الحكم على المواطن الأوزباكستاني الذي قام خلال قضائه حكما بالسجن، بتجنيد مسلمين في صفوف تنظيم "داعش"، بالسجن مدة 29 عاما، و10 أشهر.

    فورونوج — سبوتنيك

    ووفقا لجهاز الأمن الفيدرالي، كان المواطن الأوزباكستاني غ. أتاخانوف، مواليد 1989، منذ الـ17 من عمره على صلة مع أشخاص ينتمون لخلية تابعة لمنظمة "جماعة التبليغ" الدينية الدولية.

    وجاء في البيان: " أقسم غ. أتاخانوف، جنبا إلى جنب مع بقية أعضاء " الجماعة " بالولاء لـ"داعش"  وكانت ضمن مسؤولياته وظيفة توزيع الأوراق النقدية المزيفة في روسيا، بما في ذلك في منطقة تامبوف، وكانت ترسل هذه الأموال إلى  "داعش".

    وأضاف الأمن الفيدرالي في بيانه " حين كان يقضي حكما بالسجن في أحد السجون في إقليم منطقة تامبوف…تعرف المجرم على مواطنين مدانين من طاجيكستان،…وبدأ بإعدادهم أيديولوجيا، وتوجيههم نحو المشاركة في الأعمال القتالية إلى جانب "داعش".

    وحث بقوة السجناء المحتاجين لضرورة القيام بـ"الحرب ضد الكفار"، وبناء دولة الخلافة في العالم، عارضا لهم أشرطة فيديو عن أشخاص يقاتلون في سوريا والعراق".

    وأوضح البيان أن " محكمة موسكو العسكرية أصدرت حكما بسجن غ. ز. أتاخانوف، مدة ست سنوات…وفي مجموع الجرائم، تم تحديد عقوبة غ. ز. أتاخانوف، بمدة 29 سنة و 10 أشهر ".

    يذكر، أن تنظيم "داعش" الإرهابي يعتبر من أهم الأخطار التي تهدد الأمن الدولي، حيث بسط التنظيم خلال السنوات الأخيرة سيطرته على مناطق شاسعة في العراق وسوريا، بالإضافة إلى محاولته تعزيز نفوذه في بلدان شمال أفريقيا، وخاصة في ليبيا.

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض: ماتيس يبلغ الوزراء بالخطة الجديدة لمحاربة "داعش"
    "سبوتنيك" تنشر تطورات القضاء على "داعش" في الموصل
    "داعش" يخسر ثروة مرة أخرى في غرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    داعش, محكمة, أوزبكستان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik