03:59 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    فيض في الأرخبيل خليج الصامت هوكر جزيرة فرانز جوزيف لاند، في أقصى شمال روسيا والواقع في القطب المتجمد الشمالي.

    سكان ألاسكا مشتاقون لوطنهم الأم روسيا

    © Sputnik. Vera Kostamo
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 109983

    صرح المستشار في حكومة ولاية ألاسكا الأمريكية كريغ فلينر لـ"سبوتنيك"، أنه لو كانت ولاية ألاسكا مازالت تحت الحكم الروسي، لكانت أكثر ازدهارا وتطورا من ناحية الأمن القومي، هذا لو أن روسيا لم تقم ببيعها للولايات المتحدة في نهاية القرن التاسع عشر.

    وقال المسؤول الأمريكي "يمكن النظر إلى هذه المسألة مثلا من ناحية الأمن القومي. لو كانت روسيا تحكم في هذه الأيام ولاية ألاسكا لاعتبرتها مهمة جدا للأمن القومي الروسي، وذلك لقربها الجغرافي من الولايات المتحدة الأمريكية ومن كندا. وهذ كان قد أدى إلى ازدهار في استخراج النفط والغاز والموارد المعدنية الأخرى في الولاية.

    وفي الوقت نفسه، صرح ، بأنه لا يوجد إمكانية لعودة ألاسكا إلى روسيا، قائلا "لا أعتقد بأن الولايات المتحدة ستتخلى عن ألاسكا لروسيا، ولا أعتقد أن سكان الولاية يريدون ذلك".

    وأضاف "مع ذلك نحن نثمن الإرث الروسي في الولاية، يوجد الكثير من السكان الذين يتكلمون اللغة الروسية، ونحن نعتز بهم كثيراً. نحن نريد علاقات جيدة مع روسيا لأسباب كثيرة، لدينا علاقات تاريخية مع روسيا".

    وكان الإمبراطور الروسي ألكسندر الثاني قام، في شهر آذار/مارس من عام 1867، ببيع هذا الجزء الشمالي من روسيا مقابل مبلغ قدره 7 ملايين و200 ألف دولار ذهبي.

    انظر أيضا:

    بالفيديو...وحش "لوخ نس" يظهر عند ساحل ألاسكا
    أوباما: ألاسكا تشهد أسرع معدلات تآكل الشواطئ في العالم
    ألاسكا وهاواي ترغبان بالانفصال عن الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار روسيا اليوم, روسيا الاتحادية, ألاسكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik