07:09 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    الخارجية الروسية

    الخارجية الروسية: الضربة الأميركية بمثابة استعراض قوة ضد دولة تحارب الإرهاب الدولي

    © Sputnik. Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    الهجوم الأمريكي على سوريا (153)
    0 1430111

    أكدت وزارة الخارجية الروسية أن تصرفات واشنطن اليوم تزيد من تدمير العلاقات الروسية الأميركية.

    موسكو-سبوتنيك. أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، على خلفية الضربات الأميركية ضد سوريا، أنها توقف العمل بالمذكرة التي تم الاتفاق عليها مع واشنطن لتفادي الحوادث وتوفير أمن الطيران خلال العملية في سوريا.

    وقالت الخارجية في بيان: "الجانب الروسي يجمد العمل بمذكرة الاتفاق مع الولايات المتحدة لتفادي الحوادث وتوفير أمن تحليق الطيران خلال العملية في سوريا".

    كما وصفت الخارجية الروسية الضربات الأميركية ضد سوريا، بأنه نهج جنوني يعقد من المشاكل القائمة وقرار واشنطن ضرب القاعدة السورية بأنه استعراض قوة ضد دولة تحارب الإرهاب الدولي.

    وقالت الخارجية في بيان: "الولايات المتحدة من دون أن تكلف نفسها عناء معرفة أي شيء، ذهبت لاستعراض القوة…على دولة تحارب الإرهاب الدولي".

    وتابع البيان أن "التصرفات التي اتخذتها الولايات المتحدة تهدم أكثر العلاقات الروسية — الأميركية".

    وأضاف البيان أنه "من دون شك الحملة العسكرية الأميركية هي محاولة لتشتيت الانتباه عن الوضع في الموصل، حيث قتل مئات المدنيين جراء تصرفات التحالف وحيث يتفاقم الوضع الإنساني".

    كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الجمعة، دعوتها لمجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لبحث الغارة الصاروخية الأميركية على سوريا.

    وجاء في البيان: "ندعو مجلس الأمن الدولي التابع للأم المتحدة لجلسة طارئة لبحث الوضع".

     

    الموضوع:
    الهجوم الأمريكي على سوريا (153)

    انظر أيضا:

    دي ميستورا يتابع التطورات في سوريا بعد الضربة الأميركية ويتشاور مع المعنيين
    نائب رئيس وزراء تركيا: ننظر بإيجابية للضربات الأمريكية في سوريا
    إيران تنفي نقل سفيرها من سوريا إلى لبنان بعد الضربة الأميركية
    وزير خارجية فرنسا: الولايات المتحدة أبلغتنا بالضربات الجوية على مناطق عسكرية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الضربة الأمريكية, أخبار روسيا, أخبار أمريكا, أخبار سوريا, الخارجية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik