22:20 23 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    السلاح الكيميائي

    الخارجية الروسية تنتقد التقرير الفرنسي حول سوريا

    © AFP 2018/ Phillip Guelland
    روسيا
    انسخ الرابط
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)
    182

    أشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أنه كان من الصعب جدا أخذ عينات من مكان الحادثة (الهجوم الكيميائي على خان شيخون).

    كما أعلنت أن التقرير حول الهجوم الكيميائي المزعوم في خان شيخون بمحافظة إدلب، يثير العديد من الشكوك والتناقضات. كما تساءلت الوزارة كيف حصل خبراؤهم على عينات من التربة من مكان الحادث؟.

    وجاء في بيان الخارجية الروسية "إن كانت المخابرات الفرنسية حصلت على العينات بنفسها، فهذا يعني أن لديهم حرية التنقل في تلك المنطقة، والتي تقع تحت سيطرة مقاتلين من المعارضة السورية تابعين لتنظيم القاعدة. وإن تم الحصول على العينات بطريقة أخرى، فهذا يثير الشكوك ويقلل من مصداقية التقرير".

    وبالإضافة إلى ذلك، أشار دبلوماسيون إلى أن معرفة أن الحكومة السورية هي من أطلق غاز السارين من خلال "مكونات" الغاز، أمر مستحيل، لاسيما أن غاز السارين لم يتواجد بشكل جاهز، وإنما ما تم إتلافه هو مواد أولية تساعد على تصنيع هذا الغاز.

    وفي عام 2013، اتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية، الأمر الذي أدى إلى إتلاف الدولة السورية كل ما تملك من هذه الأسلحة.

    وبفضل وساطة روسيا في عام 2013، تم تجنب ضربة أمريكة ضد الحكومة السورية، حيث وقعت كلا من روسيا وواشنطن وسوريا اتفاقا بموجبه تم إتلاف السلاح الكيميائي لدى الدولة السورية.

    الموضوع:
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)
    الكلمات الدلالية:
    التقرير الفرنسي, الهجوم الكيميائي, الخارجية الروسية, خان شيخون, إدلب, فرنسا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik