10:32 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    العرض العسكري في مسكو احتفالا بذكرى نصر الحرب الوطنية الكبرى

    العرض العسكري في موسكو يثير الذعر في واشنطن

    © Sputnik. Grigoriy Sisoev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 4080171

    رأت صحيفة روسية أن العرض العسكري الذي أقامته القوات المسلحة الروسية في العاصمة موسكو، في التاسع من مايو/أيار 2017، احتفالا بذكرى الحرب الوطنية العظمى أثار الذعر وسط الخبراء العسكريين الأمريكيين.

    وكشف عن ذلك خبيران في مقابلة مع محطة "الحرية" الإذاعية، حيث لم يتمالك أحدهما — ميخائيل كوفمان، كبير الباحثين في مركز الأبحاث البحرية العسكرية — من شدة الغيظ، فتوعد "بتقطيع الجيش العظيم الذي ظهر في العرض العسكري إربا إربا".

    ومن الواضح أن تنفيذ تهديدات الخبير الأمريكي أمر صعب إن لم يكن مستحيلا، فالجيش المزمع تقطيعه يملك أسلحة رائعة وفقا لتعبير كوفمان ذاته، مثل منظومتي "إس-400" و"بانتسير" اللتين يراهما الخبير الأمريكي قادرتين على إسقاط صواريخ كروز الأمريكية. كما أقر كوفمان بتفوق دبابة "أرماتا" الروسية، مبيّنا أن هذه الدبابة تتقدم كثيرا على "أحدث دباباتنا".

    ونظرا إلى ما يملكه الجيش الروسي من أسلحة ومعدات رائعة، فإنه يملك "قدرة قتالية أفضل من قدرتنا"، حسب الخبير الأمريكي.

    ومن جانبه قال الخبير الآخر — ستيفن بلانك وهو أستاذ الكلية العسكرية التابعة للقوات البرية الأمريكية سابقا — إن "العسكريين الغربيين يكنّون احتراما كبيرا للجيش الروسي".

    وقالت صحيفة "نيزافيسيميا غازيتا" إن تحوّل الخبيرين الأمريكيين المعروفين من الإشادة الاضطرارية بالقدرة الدفاعية لروسيا إلى التهديد يؤكد أن روسيا تملك ما يجب أن يخاف منه الأعداء المحتملون.

     

    انظر أيضا:

    بالفيديو...الجيش السوري يشارك في العرض العسكري في حميميم
    بالصور...من "بانتسير" إلى "باستيون": الأسلحة الجديدة في العرض العسكري
    موسكو: عرض أحدث منظومات القتال
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, مقال, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik