21:44 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن موسكو لا ترى مخاطر في أن تبدأ كل الدول بالخروج من اتفاقية باريس حول المناخ، حاذية حذو الولايات المتحدة.

    سان بطرسبورغ-سبوتنيك. وقال نوفاك، على هامش أعمال منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، اليوم: "أعتقد أنه في هذه الحالة نحن لا نرى مخاطر في أن يبدأ الجميع كردة فعل متسلسلة، بالتخلي عن الالتزامات التي تعهدوا بها".

    وشدد نوفاك على أن الانسحاب من الاتفاق يستغرق حوالي ثلاث سنوات، يمكن خلالها أن تتغير قرارات كثيرة.

    وذكّر نوفاك بأن 195 دولة تشارك في اتفاقية باريس.

    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن، أمس الخميس، عن انسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ، لافتا إلى أن بلاده ستبدأ بمحادثات حول التوصل لاتفاقية جديدة في هذا المجال.

    ويعتبر اتفاق باريس للمناخ أول اتفاق دولي شامل حول حماية المناخ، تم التوصل إليه في 12 كانون الأول/ديسمبر عام 2015، في باريس، بعد مفاوضات طويلة بين ممثلين عن 195 دولة.

    ودخل حيز التنفيذ في 14 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016، بعد موافقة كل الدول عليه وضمنها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

    ويحدد اتفاق باريس أهدافا طويلة الأجل لكل دولة، للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، المسبب الرئيسي للاحتباس الحراري في الكرة الأرضية.

    ولا يشمل هذا الاتفاق التخلي عن موارد الطاقة وتقييد الانبعاثات الناتجة عن الغازات الحمضية.

    ولكن يلزم الاتفاق كل الأطراف الموقعة باعتماد تدابير وطنية تهدف إلى تقليص الانبعاثات، وتكييف المعدات التقنية مع تغيرات المناخ.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يرد على انسحاب أمريكا من اتفاقية المناخ
    ماكرون: براغماتية ترامب تشعرني بالأمل في بقاء الولايات المتحدة ضمن اتفاق المناخ
    ألمانيا تناشد أمريكا عدم الخروج من اتفاقية حماية المناخ
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المناخ, أخبار روسيا, أخبار أمريكا, وزير النفط الروسي ألكسندر نوفاك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook