21:04 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    ضريح آية الله الخميني في طهران

    ما هدف أول عملية من هذا النوع

    © AFP 2017/ ATTA KENARE
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 34211

    تعرضت العاصمة الإيرانية طهران إلى هجمتين إرهابيتين صباح الأربعاء (7 يونيو/حزيران 2017)، حيث فجر انتحاري نفسه عند قبر الخميني وهاجم مسلحون مقر البرلمان.

    ورأى خبراء روس ممن تم استطلاع آرائهم أن قصد مدبري أول عملية من هذا النوع في إيران منذ نهاية الحرب الإيرانية العراقية وفقا لتعبير صحيفة "كوميرسانت"، إعطاء العالم الإسلامي إشارة بأنه ينبغي ألا يُنظر إلى إيران كبؤرة استقرار حتى على خلفية نزاع دول الخليج العربية.

    كما حاول مدبرو ومنفذو الهجمتين الإرهابيتين الإيحاء بأن المجتمع الإيراني ليس متماسكا، وأن هناك مقاومة سنية سرية فاعلة وفقا لرؤية الخبير فلاديمير سوتنيكوف من معهد الاستشراق.

    وتؤكد الخبيرة يلينا سوبونينا، مستشارة رئيس معهد الأبحاث الاستراتيجية، وجود "الأقلية العربية السنية" في إيران ولكنها تشير إلى أن هذه الأقلية موالية للسلطات، وتعبر عن اعتقادها بأن منفذي الهجمتين على صلة بـ"معاونين ومموّلين في الخارج".

    وعن تداعيات الهجمتين داخل إيران تقول الباحثة إيرينا فيودوروفا من معهد الاستشراق إنها تتوقع أن يحاول معارضو الرئيس حسن روحاني استغلال الهجمتين الإرهابيتين لاتهام رئيس الجمهورية بالعجز عن توفير الأمن للبلد.

    انظر أيضا:

    روحاني: هجمات طهران ستزيد من تماسك البلاد ووحدتها
    خامنئي: هجمات طهران مجرد "ألعاب نارية"
    مسؤول إيراني كبير يكشف هوية منفذي هجومي طهران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, مقال, إيران, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik