14:03 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس قسم شؤون منع الانتشار والرقابة على الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، أن العقوبات المفروضة على طهران، بما في ذلك بسبب برنامجه الصاروخي، رفعت في إطار تنفيذ خطة العمل المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى أن فرض عقوبات جديدة لن يصب في مصلحة تنفيذ بنود الاتفاقية.

    فيينا — سبوتنيك. وقال أوليانوف، اليوم الخميس 20 يوليو/تموز لوكالة "سبوتنيك":

    في حال فرض عقوبات إضافية، دون وضوح سبب ذلك، فإن ذلك بالطبع لا يصب في صالح تقدم المسألة.

    وأوضح أن ملحق الاتفاقية التي تسمى بخطة العمل المشتركة يتضمن دعوة إلى إيران بالامتناع عن إطلاق الصواريخ البالستية، إلا أن ذلك أولا، دعوى وليس إلزامًا، وثانيا، في حال نظرنا إلى لغة البنود المعنية،البند "ب" لخطة العمل المشتركة — فإن الحديث هناك يدور حصرا عن الصواريخ المخصصة لنقل أسلحة الدمار الشامل، إلا أن أحدا لم يؤكد بهد أن هذه الصواريخ التي تختبرها إيران صنعت بحيث تكون قادرة على عمل أسلحة الدمار الشامل، وهذا يعني أنه لا يوجد أي سبب للعقوبات.

     

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تدين مهاجمة سفارتها في دمشق
    الخارجية الروسية: منطقة تخفيف التوتر جنوب غربي سوريا يجب أن تصبح مثالا لإدلب
    الاستخبارات الخارجية الروسية تلتزم الصمت حول وجود 150 عنصرا في أمريكا
    بوتين: أولوية السياسة الخارجية الروسية والصينية الآن هي المسألة الكورية
    الخارجية الروسية: الهجوم الإرهابي في دمشق هو محاولة لعرقلة العملية السياسية
    الخارجية الروسية: لافروف تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, روسيا, أمريكا, الخارجية الروسية, عقوبات أمريكية, الملف النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook