22:32 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    سلاح إلكتروني

    روسيا تطور أنواعا جديدة من الأسلحة غير النووية تعادلها قوة

    © Sputnik. Ilja Pitalev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 222974

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن موسكو تقوم بتطوير أنواع جديدة من الأسلحة غير النووية أكثر دقة وقوتها التدميرية تعادل تقريبا القوة التدميرية للسلاح النووي.

    سوتشي — سبوتنيك. وقال الرئيس الروسي خلال الجلسة الختامية العامة لمنتدى فالداي الدولي للحوار "إن أنظمة أسلحة جديدة غير نووية ستظهر في بلادنا".

    وأشار بوتين على أن الدول الحديثة ذات التكنولوجيا النووية الفائقة تقوم الآن بتطوير أنواع أخرى من الأسلحة أكثر دقة بكثير، وتقترب قوتها التدميرية من قوة الأسلحة النووية.

    وأشار بوتين إلي أن موسكو تتابع هذا الأمر وستكون مستعدة لذلك، وأن بلدان أخرى تستعد لاعتماد نظم جديدة.

    كما أكد الرئيس بوتين أن روسيا لا تعتزم الانسحاب من اتفاقية "ستارت" الجديدة بغض النظر عن شكوك الشركاء حولها قائلا "نسمع حاليا أن هناك حالة من عدم الرضا حول اتفاقية "ستارت" الجديدة، نحن لا نعتزم الانسحاب منها، وهناك أمور لا نرضى عنها كذلك…إلا أن وجود الاتفاقيات أفضل من غيابها".

    كما حذر الرئيس الروسي من أن بلاده سترد بشكل فوري في حال قرر أحد الشركاء الانسحاب من اتفاقية التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    وأضاف بوتين "نحن كنا نلتزم وسنلتزم بها ما دام شركاؤنا يلتزمون بذلك".

    وتابع "في حال أراد أحد الانسحاب من الاتفاقية…فإن الرد من جانبنا سيكون فوريا، ومماثلا".

    وكما نوه الرئيس الروسي الى أن روسيا علقت اتفاقية التخلص من البلوتونيوم ولم تنسحب منها "نحن لا ننسحب من هذه الاتفاقيات، نحن علقناها وننتظر رد فعل طبيعي في عملية التفاوض هذه".

    وردا علي سؤال حول إمكانية التخلص من السلاح النووي أم لا، قال بوتين "سأقول نعم ممكن وحول اذا ما كانت روسيا تريد النزع الشامل للسلاح النووي أم لا، فإن الرد إيجابي أيضا، نعم تريد ذلك وستسعى نحو ذلك".

    يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، تم التوقيع عليها بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أية صواريخ بالستية أو مجنحة أو متوسطة، وتعهدا أيضاً بتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

    ويذكر، أن روسيا والولايات المتحدة وقعتا في عام 2010 على معاهدة حول تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية المعروفة إعلاميا باسم "ستارت 3"، وهي تنص على تقليص عدد القطع الاستراتيجية المنتشرة إلى 700 قطعة وعدد الشحنات النووية إلى 1550 شحنة من كل طرف.

    الكلمات الدلالية:
    أسلحة فتاكة, أسلحة غير نووية, أسلحة جديدة, بوتين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik