17:41 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح مصدر في خدمات الطوارئ الروسية، اليوم الخميس، بأن عدد المكالمات المجهولة حول "تلغيم" (التهديدات بتفجير أبنية) انخفض اعتباراً من منتصف تشرين الأول/أكتوبر، 1.5 مرة.

    جهاز الأمن الفيدرالي الروسي
    Public relations center of Federal Security Service
    موسكو — سبوتنيك. وقال المصدر لسبوتنيك "الآن يمكننا القول بأن وتيرة هذه المكالمات أخذت بالانخفاض. وفي الوقت الذي تم فيه إجلاء أكثر من مليون شخص بسبب هذه المكالمات في الشهر الماضي، تم، خلال نصف الشهر الحالي، إجلاء أكثر بقليل من 300 ألف شخص، وهذا أقل بـ 1.5 مرة عما كان عليه الحال في الشهر السابق".

    وتدخل في قائمة المدن "المتضررة"، كما في السابق، 170 مدينة.

    هذا ولا تزال موجة الاتصالات الهاتفية "الإهاب الهاتفي" عن وجود قنابل ترد إلى مختلف المباني الإدارية والمراكز التجارية في العديد من المدن الروسية، منذ أكثر من شهر، وبعد إجراء الهيئات الأمنية عمليات التفتيش في المواقع، يتم التأكد من عدم صحة هذه الاتصالات. وتم إجلاء أكثر من مليون شخص حتى الآن بمختلف المدن الروسية بعد اتصالات مماثلة.

    وصرح مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، في وقت سابق، أن أربعة من المواطنين الروس المقيمين في الخارج، يقومون من خلال شركاء لهم مقيمين في روسيا، بتنظيم مكالمات "التهديد" الكاذبة حول وجود قنابل ومتفجرات، ووفقا لبورتنيكوف، فإن الأضرار الناجمة عن هذه الأعمال تجاوزت بالفعل 300 مليون روبل.

    الكلمات الدلالية:
    الإرهاب الهاتفي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook