21:46 24 مايو/ أيار 2018
مباشر
    تسميم سكريبال بمادة نوفيشتوك

    ابنة أخ سكريبال تكشف عما كان يشغل بال عمها قبل أسبوعين من الحادث

    © AP Photo / Andrew Matthews
    روسيا
    انسخ الرابط
    قضية سكريبال توتر العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والغرب (77)
    0 31

    أعلنت فيكتوريا سكريبال، ابنة أخ العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، اليوم الأربعاء، أنها تواصلت مع عمها قبل أسبوعين من الحادث في سالزبوري، الذي علمت به من خلال وسائل الإعلام.

    وقالت فيكتوريا سكريبال في برنامج "60 دقيقة" على أثير قناة "روسيا-1": "لقد تواصلت مع سيرغي سيرغييتش سكريبال قبل أسبوعين من حدوث هذه المأساة"، مضيفة بأنهما ناقشا خلال مكالمتهما، حالة والدة سكريبال الصحية.

    وأضافت: "علمنا بالحادث في الساعة السادسة مساء بتوقيتنا المحلي، عندما نشر الخبر على "بي بي سي"، واتصل بنا أصدقاؤنا المقربون الذين يعرفون أنه عمي".

    وفي سياق متصل ذكرت فيكتوريا أن السفير الروسي في لندن، ألكسندر ياكوفينكو، ساعدها في الحصول على جواز السفر الخارجي.

    وقالت بهذا الخصوص: "نحن نتعاون معه بشكل وثيق، وهو سيستقبلني مباشرة  في لندن"، مضيفة "منذ يوم الجمعة نحن على اتصال معه، ساعدني في الحصول على جواز سفري، وهو الذي أرسلني إلى القنصلية البريطانية في موسكو، لقسم خدمات التأشيرة، حيث قدمت الوثائق، واستلمتها صباح أمس الثلاثاء".

    يذكر أن العلاقات بين روسيا وبريطانيا كانت قد تدهورت بشكل حاد، على خلفية الحادث الذي وقع في سالزبوري البريطانية. ويوجه الجانب البريطاني الاتهامات إلى روسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته، بمادة شالة للأعصاب "آ-234"، وينفي الجانب الروسي هذه الاتهامات بشكل قاطع.

    ويذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، وابنته يوليا، مغميا عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الـ 4 من آذار/ مارس الماضي.

    الموضوع:
    قضية سكريبال توتر العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والغرب (77)

    انظر أيضا:

    فرضية جديدة وراء تسمم سكريبال
    وسائل إعلام: يوليا سكريبال تحصل على حساب مصرفي سري قبل تسميمها
    بوتين: المادة التي استخدمت في تسميم "سكريبال" يمكن صناعتها في 20 دولة
    الكلمات الدلالية:
    غاز الأعصاب, سكريبال, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik