05:13 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)
    250
    تابعنا عبر

    اعتبرت صحيفة روسية أن الجهود التي بذلتها القيادة الروسية لمواجهة نوايا القيادة الأمريكية أجبرت الرئيس الأمريكي على التراجع.

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كشف نيته قصف سوريا بالصواريخ، مشيرا في تغريدة له على "تويتر" إلى احتمال أن تحاول روسيا أن تُسقط صواريخ أمريكية.

    ومن جانبها تبدي روسيا الاستعداد لصد أي ضربة على سوريا.

    وقد بذلت موسكو جهودا سياسية وعسكرية كبيرة لمواجهة نوايا ترامب. والأغلب ظنا — كما أشارت إلى ذلك صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" — أن البيت الأبيض تناول كل ذلك بالتحليل. وكانت النتيجة أن ترامب أعلن عبر موقع "تويتر" أنه لم يحدد موعداً لضرب سوريا.

    ورأت الصحيفة أن هذا يعني أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تجرؤ على إشعال الحرب الحقيقية، ولكنها تواصل حربها الافتراضية الهادفة إلى إظهار عظمتها وإنهاك روسيا عسكرياً واقتصادياً.

     

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (73)

    انظر أيضا:

    "تغريدة" ترامب وراء تأجيل الضربة الأمريكية لسوريا (فيديو)
    تحذير ترامب من اختبار أسلحة روسيا
    البيت الأبيض: ترامب اجتمع مع مستشاريه حول سوريا ولم يتخذ قرارا نهائيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, صحيفة, مقال, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook