10:24 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    قاذفة القنابل الخفية بي-2

    روسيا: انتظار ظهور صاروخ قادر على إسقاط طائرات الشبح

    © Photo/ Northrop Grumman
    روسيا
    انسخ الرابط
    1211

    شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعه مع القائمين على صناعة الدفاع على ضرورة إنجاز مشروع إنشاء المجموعة الصاروخية الدفاعية الجديدة القادرة على التعامل مع الأهداف على ارتفاعات جد عالية.

    وتبقى هذه المجموعة لغزا غامضا، إذ لم يرها أحد حتى الآن ويبقى اسمها "إس-500" الشيء الوحيد المعروف عنها.

    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في شهر فبراير/شباط 2017 أنه يجب أن تخرج النماذج الأولى من منظومة "إس-500" إلى حيز الوجود قبل عام 2020. وبعد شهرين أخبر نائب وزير الدفاع يوري بوريسوف الصحفيين بأن القوات المسلحة ستبدأ تتسلم منظومات "إس-500" في فترة ما بين عامي 2018 و2025.

    وكشف فياتشيسلاف دزيركالن، نائب مدير عام مؤسسة "ألماز أنتي" المصنعة لوسائط الدفاع الجوي، أخيرا أن الجيش الروسي سيبدأ يتسلم منظومات "إس-500" خلال عام 2020.

    ووفق المعلومات المتوفرة وهي قليلة، فإن الوظيفة الأساسية لمنظومة "إس-500" ستتلخص في التعامل مع الصواريخ البالستية المهاجمة المتوسطة المدى.

    ومع ذلك فإن منظومة "إس-500" ستكون قادرة على تدمير الصواريخ الأسرع كثيرا من الصوت مثل صاروخ Х-51 Wavwrider الأمريكي، وستستطيع أيضا التصدي للأقمار الصناعية العسكرية المعادية وطائرات الشبح مثل طائرات F-22 و F-35  و B-2 الأمريكية التي تمت صناعتها باستخدام تكنولوجيا الإخفاء.

    انظر أيضا:

    "إس-500"...المنظومة الوحيدة القادرة على إصابة الصواريخ الأسرع كثيرا من الصوت
    روسيا تصنع سلاحا لتدمير الأقمار الصناعية
    أخطر سلاح على وسائل الهجوم الجوي تنتجه روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, منظومات دفاع جوي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik