04:43 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن فلول "داعش" و"النصرة" يحاولون عرقلة تنفيذ اتفاق حول منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وأعلن وزير الخارجية الروسي، أن الأزمة السورية كانت نتيجة لتدخل القوى الخارجية التي كانت تحاول الاستفادة من الوضع في البلاد وإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط.

    وقال لافروف في مقابلة لقناة "تشانيل4" البريطانية: "تم إطلاق العنان للحرب نتيجة لعدد من الأخطاء التي ارتكبتها جميع الأطراف، بما في ذلك حكومة البلاد، وأنا متأكد من أن الاحتجاجات كان يمكن تسويتها بالطرق السياسية في مرحلة مبكرة. لكن ما لدينا الآن هو نتيجة لتدخل قوى خارجية تحاول الاستفادة من الوضع لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

    وأضاف الوزير الروسي، أن "روسيا لا تضع مواعيد نهائية مصطنعة لسحب القوات من سوريا، وتخفيض الوجود العسكري الروسي يعتمد على الوضع "على الأرض".

    وقال لافروف في المقابلة " نحن لا نحب المواعيد النهائية المصطنعة ، لكننا نخفض وجودنا بشكل تسلسلي"، مشيرا إلى أن تخفيض الوجود العسكري يعتمد على الوضع "على الأرض".

     

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: 70 ألف شخص غادروا "الجنوب السوري" بسبب القتال
    دي ميستورا: نشوب معركة شاملة في الجنوب السوري قد يزيد التوتر مع إسرائيل
    الصليب الأحمر يوجه الدعوات لدول جوار الجنوب السوري
    هل يمهد الجيش السوري لعملية عسكرية في الجنوب
    لماذا حسمت الدولة السورية أمرها بتحرير الجنوب السوري
    خبير عسكري: مسلحو الجنوب السوري يراهنون على إسرائيل والأردن وواشنطن للدفاع عنهم
    خبير عسكري: ما يحدث في الجنوب السوري لن يستمر في ظل تحركات الجيش
    الجيش السوري يتقدم في معركتي الجنوب والبادية
    لافرينتيف لا يستبعد إدخال الشرطة العسكرية الروسية إلى الجنوب السوري عند الحاجة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook