15:00 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مقر حلف الناتو في بروكسل

    موسكو: عدم الاستقرار في بعض مناطق العالم نتيجة للمغامرات العسكرية لأعضاء الناتو

    © REUTERS / YVES HERMAN
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    أكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وارتفاع مستوى الإرهاب الدولي هو نتيجة للمغامرات العسكرية للدول الأعضاء بالناتو.

    موسكو — سبوتنيك. صرحت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، بأن موسكو تعتبر التدريبات الدولية "سي بريز2018" بمشاركة أوكرانيا والولايات المتحدة محاولة لزعزعة الاستقرار في البحر الأسود.

    وقالت زاخاروفا للصحفيين: "نعتبر التدريبات محاولة لإثارة التوتر مرة أخرى، ليس فقط في جنوب شرق أوكرانيا، ولكن أيضا في البحر الأسود ككل"، مشيرة إلى أن المسؤولية عن العواقب السلبية المحتملة تقع على عاتق البلدان التي تورط أوكرانيا في "اللعب بالنار" وتتهم روسيا باستمرار بتهديد الاستقرار الإقليمي.

    وأضافت المتحدثة الروسية: "نحن أيضا انتبهنا إلى التصريحات الاستفزازية للمبعوث الخاص الأمريكي في المفاوضات حول أوكرانيا، السيد ووكر، في حواره مع جريدة "بيلد" الألمانية… وأقول مرة أخرى، أنها ليست المرة الأولى التي نلاحظ فيها أن الدبلوماسيين الأمريكيين يستمرون في سكب الزيت على النار بدعمهم القوات الانتقامية المتطرفة في كييف، بدلا من البحث عن وسائل لتنفيذ اتفاقيات مينسك والتفاعل معها".

    وكانت قيادة البحرية الأوكرانية، قد أعلنت في 11 كانون الأول/ ديسمبر 2017، عن بدء التجهيز لإجراء التدريبات العسكرية البحرية الأوكرانية الأمريكية "سي بريز — 2018" مع توجيه دعوة إلى ممثلي القوات المسلحة لدول أخرى للمشاركة فيها.

    ويذكر أن مناورات "سي بريز — 2017"، جرت في تموز/ يوليو من العام الماضي في مقاطعتي "أوديسا" و"نيكولايف" في جنوب أوكرانيا، و في مياه الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود، وشاركت فيها أكثر من 30 سفينة حربية من أوكرانيا والولايات المتحدة ورومانيا وتركيا وجورجيا وبريطانيا.

    وقالت زاخاروفا للصحفيين: "نعتبر التدريبات محاولة لإثارة التوتر مرة أخرى، ليس فقط في جنوب شرق أوكرانيا، ولكن أيضا في البحر الأسود ككل".

    وأشارت زاخاروفا إلى أن الناتو يعزز نشاطه العسكري في البلطيق وشمال أوروبا ويوجه اتهامات غير صحيحة لروسيا بزيادة التوتر في منطقة أوروبا والأطلسي.

    مؤكدة أن عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وارتفاع مستوى الإرهاب الدولي هو نتيجة للمغامرات العسكرية للدول الأعضاء بالناتو.

    انظر أيضا:

    الناتو: طالبان لا يمكنها الفوز عسكريا في أفغانستان
    مقتل 37 مسلحا من طالبان وإصابة 10 آخرين
    الرئيس الأفغاني يعلن انتهاء الهدنة مع حركة طالبان
    مقتل 16 جنديا أفغانيا بهجوم لـ"طالبان" قرب الحدود الطاجيكية
    طالبان تقتل 16 شرطيا أفغانيا وتخطف مهندسين بعد انتهاء وقف إطلاق النار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الخارجية الروسية, تمويل الإرهاب, حركة طالبان, البنتاغون, وزارة الخارجية الروسية, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik