09:56 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن مدير مركز تحليل تجارة الأسلحة العالمية، إيغور كوروتشينكو، أن الطلب المتزايد في العالم على الصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي الروسية التي تصنعها مؤسسة "ألماز – آنتي" للدفاع الجوي والفضائي تضمن مكانة رائدة لروسيا على الساحة العالمية.

    موسكو — سبوتنيك. وقال الخبير لوكالة "سبوتنيك" معلقا على تقرير مجلة "ديفنس نيوز" الأسبوعية الأمريكية المتخصصة الصادرة اليوم الاثنين: "تحتفظ روسيا بقيادة مطلقة في قطاع الدفاع الجوي، وتتخلف الولايات المتحدة ودول الناتو ودول أخرى ذات صناعة متقدمة، الإدراج في التصنيف يؤكد أننا نلعب بالفعل دورا كبيرا في مجال الصناعية العسكرية. هذا إنجاز عظيم، حيث أن مجلة "ديفنس نيوز" الأسبوعية الأمريكية المتخصصة قامت بالتصنيف، ومن الواضح أن الموقف تجاهنا ليس مكملا ولكن مقابل الحقائق، ليس لديهم ما يعترضون عليه".

    وأشار الخبير إلى أن العشرات من الدول تشتري اليوم أنظمة الصواريخ الجوية الروسية ومجمعات صغيرة، متوسطة وبعيدة المدى، ويرتبط هذا الطلب بحقيقة أن لدى روسيا أنظمة دفاع جوي حديثة قادرة على صد هجمات أسلحة دقيقة، على الخصوص صواريخ كروز الجوية والبحرية التي تعتبر ضمان للسيادة.

    هذا ودخلت مؤسسة "ألماز — آنتي" للدفاع الجوي والفضائي في قائمة عشرة أكبر مصنعين للمنتجات العسكرية في العالم، بنتيجة عام 2017، حيث احتلت المركز الثامن ضمن أكبر مئة شركة في العالم ضمن تصنيف مجلة "ديفنس نيوز" الأسبوعية الأميركية المتخصصة.

    يذكر أن شركة "ألماز-انتي" هي اتحاد شركات مساهمة روسية للصناعات العسكرية تكونت نتيجة انضمام شركة أنتي ومجموعة ألماز بالتجمع مع المؤسسات العسكرية الوطنية خاصة مطوري أنظمة الدفاع الجوي، وقد صممت صواريخ الدفاع الجوي ذات المدى المتوسط والبعيد من طراز "إس-400 تريومف".

    انظر أيضا:

    خبراء: واشنطن تمتلك وسائل ضغط على تركيا لثنيها عن شراء "إس – 400"
    روسيا تكشف مفاجأة في مبيعات "إس 400" للسعودية وقطر
    أمريكا... خطف "إس 400" من تركيا
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, الدفاع الجوي, الناتو, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik