18:15 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء 28 آب/أغسطس، أن موظفي مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا يجرون مفاوضات مع قادة المجموعات والشيوخ في إدلب من أجل تسوية سلمية للأزمة السورية.

    ووفقا لأقواله، فإن أهم المواضيع الآن، الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، إضافة إلى عودة اللاجئين.

    وقال شويغو: "تجري هناك مفاوضات صعبة على جميع المستويات مع أولئك، الذين أطلق عليهم سابقا اسم المعارضة المعتدلة، والآن أصبحوا مسلحين. تجري المفاوضات مع قادتهم. ويجري العمل مع شيوخهم، الذين يرأسون قبائل منفصلة في هذه المنطقة".

    وأكد وزير الدفاع الروسي على أن الهدف من المفاوضات يكمن في التسوية السلمية في هذه المنطقة، كما تم حل الأزمة في درعا الغوطة الشرقية سابقا. وأضاف: "يعمل ضباطنا على ذلك. وأريد أن أكرر شكري لهم. فقد نفذوا ذلك بمهنية كبيرة، كل ما تم إنجازه في مناطق الغوطة الشرقية واليرموك ودرعا".

    وأعرب شويغو عن مفاجأته، عندما رأى كمية الأسلحة، التي سلمها الإرهابيون، قائلا: "هناك أيام، كنا نستلم فيها 5 أو 7 دبابات ومدافع وراجمات. وهذه الأعداد ليست بالوحدات بل بالآلاف".

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض: ترامب وميركل يدعوان إلى تحرك دولي لمنع أزمة إنسانية في إدلب
    ألمانيا: ميركل وترامب يتشاطران القلق حول إدلب ويطالبان بمنع التصعيد
    خبير أمني: العمليات العسكرية لتحرير إدلب ضرورية في طريق الحل السلمي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سوريا, إدلب, سيرغي شويغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook