12:56 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    تجربة صاروخ روسي جديد للدفاع الجوي

    وسائل إعلام: روسيا تختبر صواريخ مضادة للأقمار الاصطناعية

    © Sputnik . Ministry of defence of the Russian Federation
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    ذكرت مجلة "AW&ST" أن روسيا قد تختبر صاروخا قادرا على إسقاط الأقمار الاصطناعية، أو يمكنه أن ينقل أقمارا اصطناعية صغيرة بشكل سريع إلى مداراتها حول الأرض.

    ووفقا للمجلة، فإن هذا الصاروخ ينتمي إلى نظام "كونتاكت" الذي بدأ تطويره في عام 1984، حيث تضمن النظام طائرة من طراز "ميغ-31" مجهزة بصواريخ "فاكيل"، ويصل وزن الصاروخ إلى 4.5 طن، وتصل سرعته إلى 2.2 ماخ، ويمكنه تدمير الهدف على ارتفاع 22 كم. ومع ذلك، تم إلغاء تطوير هذا النظام حينها بسبب انهيار الاتحاد السوفييتي.

    ووفقا للمجلة، فإن روسيا تريد الآن العمل مجددا على نظام "كونتاكت".

    ويشار إلى أنه في منتصف سبتمبر تم مشاهدة مقاتلة اعتراضية من طراز "ميغ-31" مجهزة بصاروخ "79M6" في ضواحي موسكو.

    وأضافت المجلة أن تطوير هذا النظام بدأ ردا على ظهور سلاح "ASM-135 ASAT" المشابه للسلاح السوفييتي، في الولايات المتحدة عام 1985، حيث كانت طائرات "إف-15" مزودة بهذه الصواريخ التي تصل سرعتها إلى 5 أميال في الثانية.

    وخلال الاختبارات على الصواريخ، تمكن العسكريون من تدمير قمر اصطناعي لوكالة "ناسا". ومع ذلك، وفقا لمعلومات رسمية، لم يتم اعتماد هذا النظام من قبل الجيش الأمريكي.

    الكلمات الدلالية:
    صاروخ مضاد للأقمار الصناعية, أقمار صناعية, قمر صناعي, صاروخ, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik