08:17 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

    الخارجية الروسية: جزء من المعارضة المسلحة في إدلب السورية يؤيد اتفاق نزع السلاح

    © Sputnik . Alexander Galperin
    روسيا
    انسخ الرابط
    اتفاق "بوتين - أردوغان" حول إدلب (81)
    0 20

    قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس 4 تشرين الأول/أكتوبر، إن جزءا من المعارضة المسلحة، الموجودة في إدلب السورية يؤيد اتفاق إنشاء منطقة منزوعة السلاح.

     وصرحت زاخاروفا: "وفقا للمعلومات الواردة، فقد أعلنت عدة تشكيلات من المعارضة المسلحة السورية في إدلب عن تأييد اتفاق إنشاء منطقة منزوعة السلاح هناك".

    ووفقا لأقوالها، فإن الجيشين الروسي والسوري قد وفرا عمل ممر إنساني في إدلب، ليتمكن المدنيون من المغادرة.

    وأشارت زاخاروفا إلى إن إرهابيي "جبهة النصرة" و"القاعدة"، خشية من  العزلة نتيجة الاتفاقات الروسية التركية، تلجأ إلى مختلف أنواع الاستفزازات وإشعال الوضع في محيط المنطقة المنزوعة السلاح.

    ووفقا لأقوالها، فإن الإرهابيين يواصلون نقل المواد السامة وآلات التصوير المهنية ويستمرون في التدريب على المسرحية، مشيرة إلى أن الأمر المثير للقلق هنا أن دور الضحايا سيمثله مدنيون، اختطفوا من قبل المتطرفين، بمن فيهم النساء والأطفال.

    وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان قد اتفقا، في وقت سابق، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، بحلول 15 تشرين الأول/اكتوبر على طول خط التماس بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية في محافظة إدلب السورية.

    الموضوع:
    اتفاق "بوتين - أردوغان" حول إدلب (81)

    انظر أيضا:

    الأمن السوري يعثر على 3 مقابر جماعية في أبو الظهور شرق إدلب (صور)
    المعلم: دمشق تؤمن أن تركيا قادرة على تحقيق التزاماتها تجاه إدلب
    "النصرة" وحلفاؤها يستعدون لمعركة إدلب ويستهدفون البلدات المتاخمة بالصواريخ
    الكلمات الدلالية:
    القاعدة, جبهة النصرة, ألكساندر زاخارتشينكو, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, إدلب, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik