Widgets Magazine
08:04 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف خلال مؤتمر صحفي حول معاهدة الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى

    روسيا مستعدة لإبداء انفتاح غير مسبوق فيما يخص الصاروخ "9إم729"

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الإثنين، إن روسيا مستعدة لإبداء انفتاح غير مسبوق فيما يخص الصاروخ "9إم729"، ولكن تطالب الولايات المتحدة بالمقابل بطمأنة روسيا بشأن منظومة أيجيس الأمريكية.

    ووفقا له، فإن الولايات المتحدة ليست مستعدة بعد لاتخاذ إجراءات متبادلة لحل الوضع حول معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، في حين أن مطلب واشنطن لتدمير الصواريخ الروسية غير مقبول.

    وأضاف ريابكوف خلال مقابلة مع مجلة "الحياة الدولية": "نحن مستعدون لإظهار انفتاح غير مسبوق فيما يخص الصاروخ "9إم729"، الذي يقلق الأمريكيين كثيراً. ولقد عرضنا عليهم مشاهدة الصاروخ وإقامة مؤتمر صحفي بشأنه، حيث كل ذلك لا يدخل ضمن معاهدة الصواريخ. ولكن في الوقت نفسه، نحن نصر على أن يتخذ الأمريكيون خطوات عملية للتخفيف من مخاوفنا بشأن أنظمة أيجيس المنتشرة في رومانيا، والتي من المقرر نشرها في بولندا قريبا".

    وفي الوقت نفسه، أشار ريابكوف، إلى أن مطلب الولايات المتحدة بتدمير الصاروخ جاء "بلهجة إنذار" وهو "أمر غير مقبول بالنسبة لنا"، وذلك يعود إلى غياب أي انتهاكات من الجانب الروسي.

    وأكد أن روسيا "لا تعترف بالقرار الأحادي الجانب للولايات المتحدة المتعلق بإيقاف معاهدة الصواريخ، ونحن نعتبر هذا الإجراء باطلاً من الناحية القانونية".

    وأضاف "نعتقد أنه من الضروري البحث عن حلول على طاولة المفاوضات".

    يذكر أن معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى ("معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف")، تمَّ التوقيع عليها بين كلٍّ من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي، رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

    الكلمات الدلالية:
    ريابكوف, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik