Widgets Magazine
16:12 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    صواريخ توماهوك

    أسلحة أمريكية تخرق حظر حيازة صواريخ (فيديو)

    © AP Photo/ John McCutcheon
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    دعت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية إلى إزالة أسلحة تحظرها اتفاقية بينهما.

    وتعهدت روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بموجب الاتفاقية الصادرة في عام 1987 بالتخلص من الصواريخ المنطلقة من الأرض التي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر لكونها أسلحة تهدد السلام الدولي.

    وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أخيرا أنها تتوقف عن الالتزام بتلك الاتفاقية وتستعد للانسحاب منها في غضون 6 أشهر. وبررت واشنطن قرارها بمزاعم عدم التزام الطرف الروسي بتلك الاتفاقية.

    ودفعت روسيا عن نفسها التهمة الظالمة، ونوهت إلى أن الطرف الأمريكي هو مَن ينتهك الاتفاقية.

    وصرح الجنرال إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تنتهك اتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى على مدى سنوات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هيأت الظروف لإنتاج الصواريخ التي تحظرها الاتفاقية بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

    توماهوك

    ويشمل الطلب الروسي على وجه التحديد منصات (قواذف) "إم كا41" Мk-41 التي يمكن استخدامها لإطلاق صواريخ "توماهوك".

    وتجدر الإشارة إلى أن صواريخ "توماهوك" تستطيع الوصول إلى روسيا في حال إطلاقها من البحر المتوسط، مثلا.

    صاروخ توماهوك
    © Photo / Public Domain
    صاروخ توماهوك

    أهداف بالستية

    كما تطالب موسكو واشنطن بالتخلي عن صواريخ تُستخدم خلال التدريبات كأهداف تمثل الصواريخ البالستية المتوسطة والأقل مدى التي لا تسمح الاتفاقية بحيازتها.

    طائرات درون

    ويشمل الطلب الروسي كذلك طائرات "درون" المنتمية إلى فئة الصواريخ الجوالة (كروز) المنطلقة من الأرض.

    T RQ-4 Global Hawk
    RQ-4 Global Hawk

    ويُعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب من اتفاقية الصواريخ لإطلاق يدها في نشر صواريخها الهجومية في أنحاء العالم خصوصا في أوروبا.

    وحاولت واشنطن تبديد هذا الاعتقاد حين قالت أندريا توبسون، نائبة وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية لمراقبة التسلح، أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تنوي نصب صواريخها الجوالة المنطلقة من الأرض في أوروبا، وإنها لن تخطو خطوة في هذا المجال إلا بعد أن تأخذ رأي حلفائها.

    وستستمر الولايات المتحدة الأمريكية في تقديم المعلومات الاستخبارية التي توضح لماذا لا تتنافى الأنظمة التي تطالب روسيا بإزالتها مع اتفاقية الصواريخ المتوسطة والأقل مدى وفقا لما قالته نائبة وزير الخارجية الأمريكي.

    وإزاء ذلك ترى روسيا لزامًا عليها أن تحتاط لاحتمال انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية الصواريخ، فتنشئ أسلحة جديدة تمكّنها من مواجهة تداعيات انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من تلك الاتفاقية.

    وأوضح سيرغي شويغو وزير دفاع روسيا، أن المطلوب إنشاء صاروخ بري مماثل لصاروخ "كاليبر" المنطلق من السفن البحرية الذي أثبت جدارته خلال الحرب السورية ضد الإرهاب، وإنشاء صاروخ بري آخر بعيد المدى تفوق سرعته كثيرا سرعة الصوت.

     

    انظر أيضا:

    صاروخ فتاك يخيف خصوم روسيا
    صاروخ خاض الحرب في سوريا يصبح مؤشرا للقوة العسكرية
    رد روسي في حالة العدوان: سقوط أكثر من 20 صاروخا فوق الأراضي الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أسلحة, اتفاقية, شويغو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik