03:20 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، رفض بلاده للتدخلات الخارجية وفرض تسوية النزاعات السياسية الداخلية على الدول من الخارج، سواء كان ذلك في سوريا أو في فنزويلا.

    وقال لافروف في مؤتمر صحفي: "لا يجوز فرض أي شيء، هناك حاجة لحوار شامل، سواء في سوريا أو فنزويلا أو أي مكان آخر".

    وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

    وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

    وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات السورية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة [المحظوران في روسيا]، واللذين تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    لافروف: يجب تدمير المسلحين و"المنزوعة السلاح" في إدلب لا تعني الحفاظ على جيوب إرهابية
    لافروف: قمة صيغة أستانا تبحث في سوتشي مسألة اللجنة الدستورية السورية
    لافروف: "صفقة القرن" ستدمر كل شيء تم القيام به حتى الآن
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, فنزويلا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook