Widgets Magazine
17:35 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    النفط

    فنزويلا تعتزم نقل مكتب شركة النفط الوطنية من لشبونة إلى موسكو

    © AFP 2019 / Robyn Beck
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    قالت ديلسي رودريغيز، نائبة الرئيس الفنزويلي، اليوم الجمعة، إن الرئيس نيكولاس مادورو أصدر أمرا بنقل مكتب شركة النفط المملوكة للدولة (بي.دي.في.سي.إيه) في لشبونة إلى موسكو، في تحرك شدد على أنه يهدف إلى المساهمة في حماية أصول بلدها.

    وبحسب "رويترز"، تدعم موسكو مادورو في مواجهة تحد سياسي من زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد في يناير/كانون الثاني، في خطوة لقيت دعما من معظم الدول الغربية.

    وأكدت رودريغيز، التي كانت تشرح قرار نقل مكتب بي.دي.في.سي.إيه في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن أوروبا أظهرت أنها لم تعد قادرة على ضمان سلامة أصول فنزويلا.

    وضربت مثالا بإحجام بنك إنجلترا المركزي عن تسليم بعض من احتياطيات بلدها من الذهب المودعة لديه، وقالت إن كراكاس عازمة على توسعة تعاونها مع روسيا.

    وأضافت أن نقل مكتب بي.دي.في.سي.إيه ينسجم مع خطط لتوسعة التعاون الفني في استخراج النفط مع شركتي النفط الروسيتين روسنفط وغازبروم.

    وقالت رودريغيز: "سنقوم باستثمارات صناعية لإنتاج كل ما نحتاجه في بلدنا بمساعدة روسيا الاتحادية… نحن (فنزويلا وروسيا) شركاء إستراتيجيون".

    يأتي قرار نقل المكتب إلى موسكو بعد أن أبلغ مصدر في بنك غازبروم "رويترز"، الشهر الماضي، أن البنك سيجمد حسابات بي.دي.في.سي.إيه وسيوقف التعاملات مع الشركة لتقليل مخاطر وقوعه تحت طائلة عقوبات أمريكية.

     

    انظر أيضا:

    لافروف: أمريكا تعتزم شراء أسلحة من أوروبا الشرقية ونقلها إلى مناطق قريبة من فنزويلا
    مجلس الأمن الدولي يرفض مشروع القرار الروسي حول فنزويلا
    روسيا تدعو مجلس الأمن الدولي للتصويت ضد المشروع الأمريكي بشأن فنزويلا
    فيتو مزدوج روسي صيني ضد مشروع القرار الأمريكي حول فنزويلا في مجلس الأمن
    زاخاروفا: روسيا لن تؤيد المشروع الأمريكي حول فنزويلا في الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السياسية في فنزويلا, أخبار روسيا, النفط, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik