12:34 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تدعم خطط السلطات الجزائرية للاستقرار في البلاد على أساس الحوار واحترام الدستور.

    موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نائب رئيس الوزراء الجزائري، وزير الخارجية، رمطان لعمامرة: "لقد قام الزميل الجزائري  بإطلاعنا على الوضع في الجزائر، وشاركنا خطط قيادة البلاد في المستقبل القريب، ونحن ندعم هذه الخطط".

    وأضاف لافروف: "ونعول على قدرتهم في استقرار الوضع في هذا البلد الصديق، من خلال الحوار الوطني على أساس احترام الدستور الجزائري، وبالطبع، احترام جميع الأطراف المعنية لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

    وأردف: "وفيما يخص تعاوننا الروسي الجزائري في دعم الاستقرار في منطقة شمال أفريقيا، نود أن نشير إلى أنه على دول المنطقة أنفسها يقع عاتق دعم الاستقرار في منطقتهم"، مضيفا: "ونحن من جانبنا على أتم الاستعداد لدعم هذه الجهود وكما قلت سابقا نقدر تقديرا عاليا الجهود الجزائرية الساعية لحل الأزمات في الدول المجاورة ومن ضمنها ليبيا".

    ولفت لافروف إلى أنه "تجمعنا مواقف مشتركة (مع الجزائر) من كل المواضيع والقضايا الإقليمية ونواصل تنسيقنا المكثف سواء في إطار الأمم المتحدة أو إطار الاتحاد الإفريقي أو إطار الجامعة العربية.

    وأضاف الوزير الروسي: "وتوجد عندنا آليات مختلفة للتنسيق المشترك بما في ذلك آليات التنسيق المستمر بين مجلسي الأمن في روسيا والجزائر علاوة على فريق العمل حول الأمن المعلوماتي وإضافة إلى ذلك نلعب دورا هاما في توفير الأمن والأمان في منطقة شمال أفريقيا عن طريق التعاون العسكري والفني".

    وتابع: "بالإضافة إلى هذه الآليات، اتفقنا كما أشار زميلي أن نؤسس فريق عمل عالي المستوى للتنسيق في مواضيع السياسة الخارجية".

    انظر أيضا:

    وزير خارجية الجزائر: بوتفليقة وافق على تسليم السلطة لرئيس منتخب
    بعد توقف عمل وسائل النقل... كيف يصل المحتجون إلى المظاهرة في الجزائر
    لافروف: نعارض أي تدخل خارجي في الجزائر
    الجزائر... معارضون يطالبون الجيش بلعب "دور دستوري"
    الجزائر تعلق كل رحلات "بوينغ 737 ماكس 8 و 9"
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سيرغي لافروف, الحكومة الروسية, العلاقات الروسية الجزائرية, موقف روسيا من أزمة الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook