Widgets Magazine
15:00 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية في موسكو

    موسكو: وجود الخبراء الروس في فنزويلا يتم ضمن اتفاق بين حكومتي البلدين

    © Sputnik . Maksim Blinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن بيان منظمة الدول الأمريكية، الذي اتهم روسيا بـ"غزو فنزويلا عسكريا" له دوافع سياسية، وأن الخبراء الروس موجودون في فنزويلا ضمن اتفاق بين البلدين تم توقيعه عام 2001.

    وقالت زاخاروفا لوسائل الإعلام "روسيا الاتحادية تطور تعاونها مع فنزويلا بشكل صارم في إطار دستور هذه الدولة وباحترام كامل لقوانينها. إن وجود الخبراء الروس في فنزويلا يتم في إطار اتفاق بين حكومة روسيا الاتحادية وحكومة فنزويلا حول التعاون العسكري التقني، تم توقيعه في أيار/ مايو 2001 وخضع لإجراءات التصديق اللازمة في كلا البلدين".

    وأعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، عن أسف بلادها لموقف قيادة منظمة الدول الأمريكية الداعم لواشنطن في "أسلوبها الاستعماري".

    وأضافت زاخاروفا في رد على اتهامات روسيا بالتدخل العسكري في الشؤون الداخلية لفنزويلا "قررت الولايات المتحدة مجددا "فرض النظام" في أمريكا اللاتينية بدءا بفنزويلا، نأسف لمساعدة قيادة منظمة الدول الأمريكية لواشنطن في تعزيز أسلوبها الاستعماري، كما لو كانت دول المنطقة لا تدري أن أي منها قد يتعرض لضغوط أمريكية".

    وصرح مصدر دبلوماسي في كاراكاس لوكالة "سبوتنيك"، في وقت سابق، عن وصول طائرتان روسيتان، يوم السبت، إلى مطار سيمون بوليفار الدولي مايكيتيا بالقرب من كاراكاس، فيها مجموعة من الجنود الروس.

    وقال المصدر للوكالة "وصلوا للمشاركة في المشاورات الثنائية"، ردا على سؤال حول وصول طائرتين مع العسكريين الروس.

    وأشار المصدر إلى أنه في هذا الحدث "لا يوجد شيء غامض"، لأنه يرتبط ارتباطًا مباشرًا بتنفيذ العقود التي وقعتها الأطراف منذ سنوات عديدة.

    وأضاف "يوجد بين روسيا وفنزويلا عدد من العقود قيد التنفيذ، بما في ذلك عقود للتعاون العسكري التقني".

    الكلمات الدلالية:
    خبراء روس, زاخاروفا, فنزويلا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik