13:06 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تقام فعاليات المعرض الرابع "أرابيا إكسبو" في موسكو، بين 8 إلى 10 نيسان/أبريل، بالتزامن مع الدورة الثانية عشرة لمؤتمر رجال الأعمال الروس والعرب.

    وتشهد فعاليات المؤتمر مشاركة عربية واسعة رسمية، كما تضم أجنحة المعرض العديد من المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركات العربية.

    ‏وفي حديث الخاص مع وكالة "سبوتنيك" قال رئيس اتحاد الغرف التجارية العربية محمد عبدو سعيدو: ‏لا شك أن روسيا الاتحادية في عهد الرئيس بوتين تغيرت جذريا، ‏وانفتحت على العالم ككل وعلى العالم العربي خصوصا، وهذا الشيء ينعكس بشكل جيد على الشعب الروسي والعربي". 

    ‏وتابع محمد سعيدو إن هذه الفعاليات هي فاتحة خير للاستثمار المشترك والتبادل التجاري، ‏وإننا نرى تطورا وتقدما في كل موتمر جديد هنا، ومن خلالكم أناشد رجال الأعمال العرب من جميع الدول العربية لأن يكون لهم دور في عملية التبادل التجاري والصناعي بين روسيا الاتحادية والعالم العربي.

    المعوقات أمام تطوير الاستثمار المشترك

    ‏وأعرب رئيس غرف التجارة العربية عن قلقه بسبب بعض المعوقات التي تقف في طريق تطوير هذا التعاون ومنها المعلومات، ‏حيث أن المعلومات عن الاقتصاد الروسي والمنتجات الروسية والفرص قليله وأنها لاتصل  إلى المستثمر العربي بشكل سلس كما هو الحال في الدول الأخرى لذلك يجب أن تعطى أهمية أكثر في المستقبل، ‏وأن توجد شركات مختصة في الترويج للاسثمارات والمنتجات والفرص الموجودة في روسيا.

    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض أرابيا إكسبو بدورته الرابعة
    © Sputnik . Aiham Massa
    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض "أرابيا إكسبو" بدورته الرابعة

    ‏وفي الجانب الآخر يجب على رجال أعمال الروس أن يكونوا أكثر فاعلية وأكثر مبادرة، للاستثمار في العالم العربي، كما أن المعوق الآخر هو الدخول إلى روسيا، من جهة الحصول على تأشيرة الدخول وحبذا لو يتم التخفيف من القيود الخاصة على رجال الأعمال، أو أن يتم تبادل قوائم ‏بأسماء رجال الأعمال على مستوى الوطن العربي، لتسهيل عملية الدخول، والعكس بالنسبة للروس والدخول إلى العالم العربي.

    نتائج المؤتمر

    ‏وتفاءل سعيدو بنتائج أعمال المؤتمر، حيث قال: أي لقاء سيكون له نتائج طيبة، ومهما كانت نتائج هذا اللقاء فهي ستكون جيدة، و تنعكس إيجابيا على المواطن الروسي والعربي، فالعلاقات الروسية العربية قديمة جدا، وأول دولة عربية أقامت علاقات دبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي كانت اليمن عام 1928، وبدوري أتابع أخبار روسيا منذ زمن بعيد، وهذه أول زيارة لي إلى روسيا، والحقيقة أن الواقع أفضل مما كنت أتخيله بكثير.

    الكلمات الدلالية:
    أرابيا إكسبو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook