19:35 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قضت المحكمة الأمريكية على المواطنة الروسية، بوغدانا أوسيبوفا، بالسجن سبع سنوات بتهمة نقل أطفالها إلى روسيا، إحداهن كانت حاملا به أثناء مغادرتها الولايات المتحدة، وجاء ذلك وفقا مراسل وكالة نوفوستي من قاعة المحكمة.

    (كانساس، الولايات المتحدة الأمريكية) — سبوتنيك. وفي سياق متصل، رفضت المحكمة الأمريكية قبول تصريحات المواطنة الروسية بوغدانا أوسيبوفا المتعلقة بالعنف الذي تعرضت له من قبل زوجها السابق، والذي تركته في عام 2014.

    بدلاً من ذلك، اتهمتها المحكمة بالتلاعب بالعدالة وعرقلتها.

    وأعربت المواطنة الروسية أوسيبوفا، التي أدينت في الولايات المتحدة بتهمة نقل أطفالها إلى روسيا عن استعدادها للتخلي عن الجنسية الأمريكية والعودة إلى روسيا.

    وقالت أوسيبوفا: "أنا مستعدة للتخلي عن الجنسية الأمريكية. أنا آسفة لأنني أصبحت مواطنة أمريكية".

    ووفقًا لها، فهي على استعداد "للعودة إلى روسيا والعيش مع أطفالها".

    هذا وفي وقت سابق، قرر قاضي في الولايات المتحدة بناء على نتائج الأطباء النفسيين،  تقديم المواطنة الروسية بوغدانا أوسيبوفا، للمحاكمة، وأن العملية سوف تبدأ بتاريخ 18 أيلول/سبتمبر.

    واتهمت أوسيبوفا، بخطف أطفالها، وفي تموز/ يوليو، تم توجيه أربع تهم أخرى ضدها، بما في ذلك الابتزاز. وقد جرى احتجازها في مستشفى السجن للأمراض النفسية، حيث تطلبت حالة المرأة الروسية إجراء فحص طبي للتأكد من سلامة عقلها.

    انظر أيضا:

    روسية تمثل للمحاكمة في الولايات المتحدة بتهمة خطف طفلة
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, محكمة أمريكية, مواطنة روسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook