01:23 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    استضافت العاصمة التركية أنقرة، يوم أمس الاثنين، قمة ثلاثية جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، لمناقشة الأزمة السورية

    وشدد البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية التركية الإيرانية الروسية، على سيادة سوريا، واستقلالها، ووحدتها، وسلامة أراضيها، إلى جانب تشديده على الالتزام القوي بمبادئ الأمم المتحدة.

    الحل السلمي للنزاع

    أعرب الرئيس الروسي عن ثقته في أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في القمة "ستخدم الحل النهائي للأزمة في سوريا، واستعادة السلام والأمن في هذا البلد، وكذلك تعزيز سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها.

    ومن جانبه أكد أردوغان، عقب القمة، عن أمله في حل الأزمة، وضمان السلامة الإقليمية والهدوء والاستقرار.

    بدوره، أشار الزعيم الإيراني إلى أن الأزمة في منطقة الشرق الأوسط لها حل سياسي فقط، وقال: "إن الحكومة والشعب السوري، بكل تنوعهما، قادران على اتباع هذا المسار الصعب".

    حول عملية أستانا

    تم الاتفاق خلال القمة على أن "صيغة أستانا" هي منصة فعالة لإيجاد حل الأزمة  في سوريا.

    وقال رجب طيب أردوغان: "نحن الجهة الوحيدة لتنفيذ هذه المهام ولضمان السلام والاستقرار في سوريا ، نحتاج إلى العمل بجدية أكبر".

    بدوره، أشار بوتين إلى أن الجهود المشتركة لروسيا وتركيا وإيران ساعدت  في تحقيق الاستقرار على الأراضي السورية وخفض مستوى العنف".

    السلامة الإقليمية

    أكد الرئيس الإيراني أن جميع المشاركين في الاجتماع الثلاثي ينطلقون من المبادئ العامة حول القضية السورية: "الحفاظ على السلامة الإقليمية لسوريا، واحترام السيادة الوطنية والاستقلال، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد".

    وأشار إلى أنه يتعين على إيران وروسيا وتركيا توحيد الجهود في "الحل السلمي للأزمة السورية، ومكافحة الإرهاب، والمساعدة في إنشاء لجنة دستورية، وعودة اللاجئين، وتبادل المحتجزين والمختطفين، وتحسين الوضع الإنساني".

    إدلب

    كما أكد طيب أردوغان أن إدلب أحد الموضوعات الرئيسية للقمة. وأكد أنه قُتل نحو ألف مدني، ومئات الآلاف غادروا منازلهم.

    بدوره، أكد بوتين  أن الدول ستواصل الكفاح المشترك ضد المتشددين.

    وقال : بالطبع ، فإن أكبر ما يثير القلق هو الوضع في منطقة إدلب ، التي سيطرت عليها في الواقع مجموعات متطرفة تابعة لتنظيم القاعدة لا يمكننا بالطبع أن نتحمل هذا، لذلك اتفقنا مع السيد أردوغان والسيد روحاني على استمرار العمل المشترك من أجل إنهاء  التوتر في إدلب ".

    القوات الأمريكية

    أكد بوتين أن القوات الأمريكية موجودة في سوريا بشكل غير قانوني .

    كما شار روحاني: "إن الوجود غير القانوني للقوات الأمريكية على الأراضي السورية يهدد وحدة أراضيها وسيادتها الوطنية كدولة مستقلة."

    اللجنة الدستورية السورية

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا وتركيا وإيران على استعداد لبذل قصارى جهدهم لتسريع بدء عمل اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

    في نفس الوقت، لم يستبعد بوتين أن المتطرفين يمكنهم تعطيل عمل اللجنة الدستورية.

    وقال بوتين: "إنهم غير مهتمين بالتوصل إلى تسوية نهائية ، إنهم يكسبون من الحرب. لكن من أجل هذا ، ولذلك نقعد القمة الثلاثية، من أجل وقف هذه التهديدات".

    كما عبر الرئيس الإيراني بدوره، عن أمله أن تبدأ اللجنة عملها قريبًا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook