19:24 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية النزاع الداخلي الليبي، ليف دينغوف، اليوم الأربعاء، أن مواطنين روسيين اثنين فقد قيد الاعتقال في ليبيا حتى اللحظة.

    سوتشي - سبوتنيك. وقال دينغوف لوكالة "سبوتنيك" ردا على سؤال حول عدد المواطنين الروس المعتقلين في ليبيا: "حتى اليوم، هناك مواطنان اثنان في ليبيا تم اعتقالهم مؤخراً، هذه إحدى القضايا، التي نناقشها الآن بنشاط مع ممثلي الجانب الليبي. وهذه قضية تهمنا بشكل خاص"، مضيفاً أنه "يتم النظر في قضيتهما في إطار القانون الروسي".

    وأوضح فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة ضدهما" يُزعم أنهما تدخلا في العملية الانتخابية في ليبيا. لكن على حد علمي لم تجر انتخابات في ليبيا بعد، لذلك نحتاج إلى حقائق وحجج حول الاتهامات المزعومة ضدهما".

    وأفادت وسائل الإعلام في أوائل تموز/يوليو، بأنه تم احتجاز مواطنين روسيين في طرابلس بتهمة "محاولة التأثير على الانتخابات المقبلة في هذا البلاد".

    وأعلن رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، ألكسندر مالكيفيتش، في أوائل شهر تموز/يوليو، عن احتجاز احتجاز مواطنين روسيين يعملان في الصندوق في ليبيا، بمن فيهم عالم الاجتماع، مكسيم شوغايلي. موضحا أنهما كانا يشاركان حصريًا في الدراسات الاستقصائية الاجتماعية، ودراسة الوضع الإنساني والثقافي والسياسي في البلاد ضمن فريق أبحاث، مضيفاً أن موظفي الصندوق تم احتجازهما في شهر أيار/مايو، "إلا أن هذه المعلومات ظهرت في وسائل الإعلام في الخامس من تموز/يوليو فقط.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: موسكو مستعدة للمساهمة بتسوية سلمية في ليبيا
    بوغدانوف يؤكد لسيالة دعم موسكو لوحدة ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, تحذير من الاعتقال, مواطنين روس, ليف دينغوف, مجموعة الاتصال الروسية حول ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook