08:05 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيشارك في الاجتماع الوزاري للدول الضامنة لصيغة أستانا (روسيا وتركيا وإيران) الذي سيعقد يوم الغد، الثلاثاء 29 تشرين أكتوبر/الأول في مدينة جنيف.

    وسيلتقي وزراء خارجية الدول الثلاث الضامنة بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، وأشارت الخارجية الروسية في تصريح خاص للصحفيين، أنه "في 29 أكتوبر/تشرين الأول، سيزور لافروف جنيف، حيث سيشارك في الاجتماع الوزاري لصيغة أستانا، وسيجري مع نظيراه الإيراني والتركي محادثات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، عشية الاجتماع الأول للجنة الدستورية في 30 أكتوبر/تشرين الأول".

    وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، أعلن أمس الأحد، أن القرارات التي ستتخذ خلال الاجتماع الأول للجنة الدستورية السورية المقرر عقده في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، ستعتمد وقف إجراءات توافقية وليس عبر نسبة مئوية.

    وأشار بيدرسون إلى أن التركيز خلال هذا الاجتماع سيكون على الوصول إلى مخرجات عامة، وليس فرض مخرجات طرف دون آخر.

    وقال بيدرسون اليوم الاثنين في إفادة صحفية إن "هذه اللجنة هي خطوة أساسية نحو المسار الصحيح والطويل، وأهم مطلب الآن هو التوصل لنتائج عملية تقود إلى تنفيذ القرار الأممي رقم 2254".

    وأوضح بيدرسون "سنهدف إلى محاولة اعتماد صياغة أولية بعد غد الأربعاء، والقرارات ستتخذ وفق إجراء توافقي وليس عبر نسبة مئوية"، لافتا إلى أن "التركيز سيكون على الوصول إلى مخرجات عامة، وليس فرض مخرجات على طرف دون آخر".

    وكان أعلن المندوب التركي الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، صديق أرسلان، مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" أن وزراء خارجية الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) يعتزمون عقد لقاء ثلاثي في جنيف قبيل انطلاق اللجنة الدستورية السورية من أجل دعم أعمالها.

    انظر أيضا:

    وزراء خارجية الدول الضامنة يلتقون في جنيف لدعم انطلاق اللجنة الدستورية
    لافروف يبحث مع نظيره التركي تنفيذ مذكرة التفاهم الروسية التركية حول سوريا
    بوتين: الوضع على الأرض يجب ألا يمنع إطلاق اللجنة الدستورية السورية
    بيدرسون بعد لقاء المعلم: إطلاق عمل اللجنة الدستورية في نهاية أكتوبر
    الكلمات الدلالية:
    أستانا, جنيف, سيرغي لافروف, الدول الضامنة, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook